2017: جمعية سلا لكرة السلة الفريق الظاهرة

أفضل إنجاز للرياضة الوطنية خلال سنة 2017، كان هو فوز جمعية سلا بلقب كأس أفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة في نسختها 31 التي أقيمت بتونس، بعد فوز مستحق على نادي النجم الرادسي صاحب الأرض والجمهور ليصنع الحدث الكبير بتتويجه بعلامة الاستحقاق الكاملة بطالا لإفريقيا لأول مرة في تاريخه، بفضل جيل متوهج من لاعبين كبار عرفوا كيف يتجاوزون أقوى الأندية الأفريقية طريقة وأداءا بقيادة المدرب الكفء سعيد البوزيدي الذي يعتبر في الوقت الراهن من بين أفضل المدربين المغاربة وفي القارة الأفريقية.
فوز  جمعية سلا باللقب الأفريقي المستحق جاء بعد سلسلة من المشاركات في نهائيات بطولة افريقيا للأندية البطلة، وكانت أول مشاركة للفريق السلاوي سنة 2010 بالبنين، أعقبتها مشاركة سنة 2011 بسلا وسنة 2016 بالقاهر، وفي المرات الثلاث إكتفى بالرتبة الثالثة قبل أن ينجح أصدقاء عبد الرحيم نجاح في انتزاع أول لقب إفريقي في تاريخ النادي بتونس 2017 كثاني فريق مغربي يتوج بهذا اللقب بعدما سبق المغرب الفاسي أن فاز باللقب القاري سنة 1998 عندما استضاف البطولة بفاس.
تتويج جمعية سلا بهذا اللقب لم يأت عن طريق الصدفة، وإنما جاء بفضل استراتيجية متكاملة رسمها جيل من المسيرين الأكفاء الذين آمنوا ومنذ 15 سنة أنه بإمكان المدينة المليونية خلق فريق متكامل بإمكانه تشريف كرة السلة السلاوية والمغربية، وبالفعل نجح جمعية سلا في استقطاب افضل نجوم كرة السلة المغربية وبعض اللاعبين الأجانب وخاصة من أمريكا بغلاف استثماري مهم فاق كل التوقعات، ما ساهم في الإنطلاقة القوية لفارس الرقراق الذي فاز بأول لقب لكأس العرش في تاريخه سنة 2005 وأول لقب للبطولة الوطنية سنة 2008، ومنذ هذا التاريخ والسلة السلاوية تسيطر على الألقاب الوطنية، إذ فازت بلقب بطل المغرب 6 مرات وبلقب كأس العرش 10 مرات، وبطل الدوري الدولي لسلا 4 مرات، وبطل الدوري الدولي لأبوظبي سنة 2014، وبطل الدوري الدولي لدبي سنة 2017، ثم وصيف بطل الأندية العربية 4 مرات.
    وبخصوص الإنجازات التاريخية وفوز فارس الرقراق باللقب الأفريقي، قال سعيد البوزيدي مدرب جمعية سلا: «تتويجنا باللقب القاري جاء بفضل تظافر الجهود بين جميع مكونات النادي من لاعبين متمرسين إكتسبوا الخبرة الكافية لتجاوز خصومهم ومكتب مسير وفر كل الظروف  للوصول إلى المبتغى وطاقم تقني عرف كيف يدبر أموره التقنية بطريقة مميزة ساعدت الفريق للوصول إلى البوديوم الأفريقي، دون إغفال دور الجمهور السلاوي لدعمه الكبير للفريق».
وأضاف البوزيدي أن برقية التهنئة التي بعتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره إلى كافة مكونات جمعية سلا بمناسبة تتويج فريق جمعية سلا بالبطولة الأفريقية للأندية البطلة لسنة 2017، هي بمثابة فخر واعتزاز لكل اللاعبين والطاقم التقني والمكتب المسير، وقال: «شكرا مرة أخرى لجلالة الملك على دعمه الكبير لفريق جمعية سلا الذي سيعمل كل ما في وسعه من أجل تشريف كرة السلة المغربية في الاستحقاقات  الدولية القادمة ،لأن كرة السلة المغربية لها من الإمكانيات الكبيرة للوصول إلى أعلى المراتب».

 

مواضيع ذات صلة