الحريزيون توجوا بلقب الشتاء

لم يتوقع أكثر المتفائلين من جمهور ومحبي الفريق الحريزي يوسفية برشيد بأن ينهي الفريق ذهاب بطولة القسم الثاني بطلا لمرحلة الشتاء بعدما إحتل الصف الأول برصيد 35نقطة من أصل 10 إنتصارات و5 تعادلات وبدون هزيمة مما إعتبرها المتتتبعون سابقة في تاريخ الفريق البرشيدي، ولعب المكتب المسير والطاقم التقني دورا بارزا في هذه النتائج والتي قدم من خلالها الفريق الحريزي أوراق إعتماده في 15 دورة أكد من خلالها حضوره القوي ورغبة أولاد احريز المنافسة على بطاقتي الصعود للبطولة الإحترافية 
الصديقي رجل المرحلة بنتائج مميزة: تعاقد الفريق البرشيدي اليوسفية مع المدرب الجديد القديم سعيد الصديقي كان بهدف المنافسة على بطاقتي الصعود للبطولة الإحترافية بحيث كانت كل الأنظار متجهة له الشيء الذي جعل فريقه يظهر بمستوى مميز وقدم نتائج إيجابية لم تكن في الحسبان، فإنهاء الفريق البرشيدي للشطر الأول من بطولة القسم الوطني الثاني في المرتبة الأولى إنجاز لعب فيه المدرب سعيد الصديقي دورا مهما من خلال تحقيق نتائج إيجابية داخل الميدان، 5إنتصارات و3 تعادلات وخارج الميدن 5 إنتصارات وتعادلين وبدون هزيمة وهو المعطى الذي يحسب للمدرب الذي إستطاع في ظرف وجيز تكوين فريق قوي يقدم كرة من المستوى العالي.
إستعدادات في المستوى: دخل الفريق الحريزي يوسفية برشيد مرحلة الإستعداد لبطولة القسم الوطني الثاني بشكل مبكر بمدينة برشيد بحكم توفرها على بنية تحية في المستوى تلبي حاجيات الطاقم التقني وكذلك قرب المدينة من محور الدار البيضاء الرباط ومعها برمجة لقاءات ودية كثيرة لقياس مدى جاهزية اللاعبين الجدد والقدامى، إضافة إلى جدية المكتب المسير وتوفيره جميع المتطلبات المادية والمعنوية مما ساعد في ظرف وجيز تكوين فريق قوي يقدم مستويات كبيرة في الإنسجام والرغبة القوية في تحقيق الإنتصارات.
ذهاب لم يكن في الحسبان: لم يتوقع محبي اليوسفية الحريزية أن تبصم مجموعة سعيد الصديقي على بداية متوهجة هذا الموسم في بطولة القسم الوطني الثاني بعدما أنهى مرحلة الذهاب متصدرا الترتيب برصيد 35 نقطة وبفارق 3نقط عن المطارد المباشر الرجاء الملالي و7نقط عن صاحب الصف الثالث المولودية الوجدية وبأقوى خط هجوم برصيد 28 هدفا وثالث أقوى خط دفاع بحيث دخلت مرماه 10 أهداف وراء فريقي الوداد الفاسي والرجاء الملالي وحصيلة تقنية بلغت الأرقام 10إنتصارات و5 تعادلات و0هزيمة
يونس رشيد هداف مرحلة الذهاب: بالموازاة مع تتويج الفريق اليرشيدي اليوسفية باللقب الفخري لمرحلة الشتاء، توج المهاجم يونس رشيد هدافا لبطولة القسم الثاني خلال مرحلة الذهاب برصيد تسعة أهداف منها ثلاثة أهداف في الدورة الأولى أمام الجمعية السلاوية، وهدف في الدورة الخامسة في مرمى النادي القنيطري، وهدف في الدورة السادسة في مرمى إتحاد الخميسات، وهدفين في الدورة السابعة في مرمى شباب بنجرير، وهدفين في الدورة الخامسة عشرة في مرمى وداد تمارة.
تصريحات حريزية 
الرئيس نورالدين البيضي: ماتحقق خلال مرحلة الذهاب إعتبره إنجازا يحسب لكل مكونات يوسفية برشيد وذلك بفضل الجدية والإنضباط والرغبة في تقديم الأفضل من مباراة لأخرى كما أن الجو السائد داخل الفريق ومايوفره المكتب المسير من إمكانيات مادية ومعنوية وخلق تحفيزات شجع اللاعبين وجعلهم يبدلون مجهودات مضاعفة، وهذا اللقب الفخري سيجعلنا نخطط للمرحلة المقبلة بنوع من الحيطة والحذر لأن الهدف الذي رسمناه قبل بداية البطولة مع الطاقم التقني المنافسة على الصعود ولاشيء غير الصعود بحيث لايعقل أن يظل الفريق الحريزي ينشط بطولة القسم الثاني وهو الأحق بالتواجد مع الكبار وإنشاء الله سنعمل كل مافي وسعنا لتحقيق طموح الحريزييين المتمثل في الصعود للقسم الأول.
المدرب سعيد الصديقي: ماتحقق كان مميزا وأمرا مثيرا بكل المقاييس ولربما فاق التوقعات والإنتظارات قياسا بالصعوبات التي عاناها الفريق البرشيدي في المواسم السابقة، وأظهرنا ردة فعل قوية ومميزة وأكدنا أننا بشخصية كبيرة لكن هذا يجب أن يؤكد أننا رسمنا هدف واحد ألا هو البحث عن الصعود للقسم الوطني الأول لأنه بحكم التجربة وماتتوفر عليه مدينة برشيد من بنية تحتية تستحق فريقا  باالبطولة الإحترافية، كما سنعمل على مواجهة المرحلة المقبلة بنوع من الحيطة والحذر لأن جميع الفرق سيكون هدفها هزمنا وتقديم الأفضل خلال مواجهتنا، وعموما راض على الحصيلة وأمل أن نواصل اللعب بنفس الثقة.
الهداف يونس رشيد: إنني جد سعيد بهذه الفرحة المزدوجة مابين تتويج فريقي بلقب مرحلة الذهاب وتتويجي هدافا لبطولة القسم الوطني الثاني وذلك بفضل تلاحم المجموعة وتماسكها ورغبتها المنافسة على بطاقتي الصعود للقسم الأول في ظل توجيهات ونصائح المدرب سعيد الصديقي وكذلك مايوفره المكتب المسير، وبما أننا أنهينا الشطر الأول في الصدارة فإننا سنسعى جاهدين مواصلة الطريق بنفس الحماس والجدية لن نتنازل عن حقنا في تحقيق مايطمح له الجميع بمدينة برشيد، أما مرحلة الإياب ستكون صعبة وسنأخد مقابلة بمقابلة لجمع أكبر عدد من النقاط وعبر منبركم المتميز أطلب من الجماهير البرشيدية الحضور بكثافة ومساندتنا في جميع اللقاءات داخل وخارج الميدان.

 

مواضيع ذات صلة