كأس اسبانيا: دربي برشلونة لاسبانيول وخسارة اتلتيكو وفوز فالنسيا

انتهى دربي عاصمة كاطالونيا بفوز صاحب الارض والجمهور اسبانيول على جاره متصدر البطولة برشلونة 1-صفر الاربعاء في ذهاب ربع نهائي كأس ملك اسبانيا لكرة القدم، ملحقا به الخسارة الاولى منذ غشت، فيما خسر اتلتيكو مدريد امام اشبيلية 1-2، وفاز فالنسيا على ديبورتيفو الافيس 2-1.

واراح المدرب ارنستو فالفيردي بعض العناصر الاساسية في خطي الوسط والهجوم تاركا امر قيادة العناصر الشابة والاحتياطية بمعظمها للارجنتيني الفنان ليونيل ميسي، لكن الاخير كان محاطا برقابة شديدة حالت دون تمكنه من هز الشباك في الشوط الاول.

ورغم ذلك، حاول ميسي اكثر من مرة دون ان ينجح، وكانت اخطر فرصة لفريقه في الشوط الاول لدينيس سواريز الذي انفرد وسدد دون ان يتمكن من وضع الكرة في قلب الشبكة (44).

في المقابل، هدد لاعبو اسبانيول مرمى الحارس الاحتياطي لبرشلونة الهولندي ياسبر سيليسين في اكثر من مناسبة.

شهد الشوط الثاني اضاعة ميسي ضربة جزاء هي الرابعة من اصل تسع في مسابقة الكأس، وخسارة اول دربي لبرشلونة منذ 2009.

ورمى فالفيردي بلاعب الوسط الدولي الكرواتي ايفان راكيتيتش، احد عناصر قوة فريقه، بدلا من البرازيلي باولينيو المصاب باصابع قدمه اليمنى، وسدد ميسي كرة مرتدة بعد ركلة حرة نفذها بنفسه سيطر عليها الحارس دييغو لوبيز (56).

ومل فالفيردي طول الانتظار، واشرك المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز بدلا من لاعب الوسط كارليس الينيا (20 عاما)، واحتسب الحكم ريكاردو دي بورغوس ضربة جزاء مثيرة للجدل لصالح البديل في اول لمسة له انبرى لها ميسي وتصدى لها الحارس دييغو لوبيز حارما الضيوف من هدف السبق (63).

ومالت الكفة بشكل واضح لاسبانيول، وتمكن بعد عدة انذارات لميسي ورفاقه، من هز شباك سيليسين اثر عرضية ارسلها مارك نافارو من بين المدافعين الى البديل اوسكار ميليندو الذي تابعها على يمين الحارس الهولندي (88).

على ملعب واندا ميتروبوليتانو، سيطر اتلتيكو مدريد على المجريات منذ البداية وكانت للاعبيه محاولات خطرة جاء من احداها هدف من رأسية لدييغو كوسطا الغاه الحكم بحجة ارتكاب اللاعب خطأ ضد المدافع الارجنتيني غابرييل ميركادو عند تسديد الكرة (13).

وكاد كوسطا يفتتح التسجيل من رأسية ثانية لولا صحوة الحارس سيرخيو ريكو (19)، وعلت تسديدة الفرنسي انطوان غريزمان بقليل الخشبات (26)، وفوت الارجنتيني خواكين كوريا اول فرصة حقيقية لاشبيلية من انفراد بعد ان سدد الكرة في جسم الحارس ميغل مويا (25).

وبعد عدة محاولات خطرة لكوكي (29) ولوكاس هرنانديز وكوسطا (39) وفيتولو ضد فريقه السابق (40)، حبس سيرخيو ايسكوديرو انفاس مشجعي فريق العاصمة بتسديدة لولبية من نحو 40 مترا تألق مويا في ابعادها الى ركنية (41).

وكان الشوط الثاني نسخة مشابهة للاول، لكن واقعية اشبيلية كانت سببا مباشرة في خسارة اصحاب الارض.

وفوت كوسطا عدة فرص من كرات عرضية من الجهة اليمنى لم يستطع اللحاق بأي كرة منها قبل ان ينجج في محاولته الخامسة اثر ضربة حرة وكرة مرتدة من الدفاع تابعها قوية من الجهة اليسرى (73).

واخفق كوسطا من جديد في الوصول الى عرضية مماثلة (76)، واهدر زميله اننخل كوريا الذي نزل في الشوط الثاني (79) قبل ان يعادل اشبيلية من هجمة مرتدة وتسديدة من خيسوس نافاس وخطأ من الحارس مويا تسبب بتحويل الكرة الى داخل شباكه (80).

ودفع اتلتيكو ثمن الفرص الضائعة اذ تمكن اشبيلية من تسجيل هدف الفوز عبر الارجنتيبني خواكين كوريا الذي تلقى كرة من التونسي وسام بن يدر وقاد هجمة معاكسة من الجهة اليسرى انهاها في شباك مويا (88).

وفوت كوستا فرصة اخيرة لادراك التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع مع صافرة النهاية.

وعلى ملعب ميستايا، كان فالنسيا الطرف الافضل طوال الشوط الاول بعد بداية نشطة لضيفه الذي اتيحت للاعبيه ثلاث فرص في اول خمس دقائق قبل ان يمسك صاحب الارض بزمام المبادرة في الدقائق الـ 40 الاخيرة ويهدر الفرنسي جوفري كوندوغبيا والبرتغالي غونسالو غيديش وغابرييل ودانيال باريخو فرصا سهلة.

وفي الشوط الثاني، احرج الفريق الزائر مضيفه بعد ان تقدم خلافا للمجريات بواسطة روبن سوبرينو اثر تمريرة من منير الحدادي اطلقها قوية من خارج المنطقة في اعلى الزاوية اليمنى (66)، لكن البرتغالي غيديش اعاد الامور الى نصابها بمتابعة كرة من زاوية صعبة في اسفل الزاوية اليسرى اثر تمريرة من سانتي مينا (75).

وتلقى الافيس ضربة قاسية بطرد مدافعه ادريان بالصفراء الثانية (77)، واستفاد فالنسيا من النقص العددي وسجل هدف الفوز بواسطة رودريغو اثر بينية من سانتي مينا (82).

وتختتم منافسات ذهاب هذا الدور الخميس بلقاء ليغانيس مع ريال مدريد على ان تقام مباريات الاياب منتصف الاسبوع المقبل.


 

مواضيع ذات صلة