بطولة استراليا: تأهل "روتيني" لفيدرر، هاليب على بعد فوزين من الحلم

حقق السويسري روجي فيدرر المصنف ثانيا فوزا "روتينيا" في ربع نهائي بطولة استراليا المفتوحة على التشيكي توماس بيرديتش، بينما أصبحت الرومانية سيمونا هاليب الأولى عند السيدات على بعد فوزين من تحقيق الحلم الذي تحول الى حقيقة بالنسبة للكوري الجنوبي تشونغ هيون.

وواصل فيدرر حملة الدفاع عن لقبه وأصبح قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقبه السادس في استراليا وبالتالي معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش والاسترالي روي ايمرسون الذي توج بجميع القابه قبل حقبة السماح للمحترفين بالمشاركة في البطولات عام 1968، ما يجعل ديوكوفيتش حامل الرقم القياسي في عصر الاحتراف.

وعانى فيدرر في المجموعة الأولى التي احتاج فيها الى ساعة لحسمها بشوط فاصل وكان قريبا جدا من خسارتها لكن بيرديتش أهدر فرصة أولى على ارساله حين كان متقدما 5-4، وثانية على ارسال منافسه السويسري حين كان في المقدمة 6-5، وانقذ الأخير الموقف وعاد من بعيد ليحسم المجموعة لصالحه.

وفرض السويسري المخضرم (36 عاما) بعد ذلك سيطرته في المجموعتين التاليتين، مؤكدا في نهاية المطاف تفوقه التام على التشيكي الذي مني بهزيمته التاسعة على التوالي أمام السويسري والعشرين من أصل 26 مواجهة بينهما.

واعترف فيدرر "أنا سعيد بخروجي (فائزا) من المجموعة الأولى. تبين أنها مفتاح المباراة. توماس لعب بشكل جيد لا سيما في المجموعتين الأوليين. أعتقد بأن اداءه تراجع بعض الشيء في المجموعة الثالثة".

وسيتواجد الأسطورة السويسرية، القادم من موسم رائع في 2017 احرز فيه لقبين كبيرين في ملبورن بالذات وويمبلدون الانكليزية وخسر 5 مباريات فقط من أصل 57، في نصف نهائي استراليا للمرة الرابعة عشرة في مسيرته والـ43 في الغراند سلام، محققا فوزه الـ92 في ملبورن مقابل 13 هزيمة فقط.

ويبدو فيدرر مرشحا لبلوغ النهائي في ملبورن للمرة السابعة في مسيرته كونه يتواجه مع الكوري الجنوبي تشونغ هيون الذي واصل مغامرته التاريخية والسير على خطى "ملهمه" الياباني كي نيشيكوري، بتأهله الى نصف النهائي بعد تغلبه على الأميركي تينيس ساندغرن 6-4 و7-6 (7-5) و6-3.

لكن على فيدرر الحذر من الكوري البالغ 21 عاما والمصنف 58 عالميا، إذ سبق للأخير أن أخرج لاعبين من العيار الثقيل في طريقه الى هذه المرحلة من البطولة وهما الألماني الكسندر زفيريف الرابع وديوكوفيتش.

وأصبح تشونغ هيون أول كوري جنوبي إن كان عند الرجال أو السيدات يصل الى دور الأربعة في الغراند سلام بعدما احتاج الى ساعتين و28 دقيقة للتخلص من عقبة ساندغرن البالغ 21 عاما والذي يصل الى هذه المرحلة من بطولة كبرى لأول مرة ايضا.

وتحدث فيدرر عن منافسه المقبل قائلا "إنه ملفت للنظر بطريقة تحركه، يذكرني كثيرا بنوفاك (ديوكوفيتش) بالطريقة التي يضرب فيها الكرات الأمامية والعكسية واللعب على الأرضية الصلبة كأنه على أرضية ترابية... أنا بالتالي متحمس للعب ضده، ليس لديه أي شيء ليخسره، سأقنع نفسي بذلك، وسنرى ما سيحصل".

وبات تشونغ اللاعب الأدنى تصنيفا في الدور نصف النهائي لبطولة استراليا منذ عام 2004 حين حقق ذلك الروسي مارات سافين (كان يحتل المركز 86 عالميا)، وهو انضم الى البريطاني كايل ادموند كأول لاعبين غير مصنفين في ملبورن يتواجدان في نصف النهائي منذ أن حقق ذلك الفرنسي جو ويلفريد تسونغا عام 2008.

وكشف تشونغ هيون أن نيشيكوري، وصيف بطل فلاشينغ ميدوز لعام 2014، كان مصدر الهام له ومهد الطريق أمام لاعبي كرة المضرب في آسيا، مضيفا "كل اللاعبين في آسيا يتطلعون الى كي، ونحاول السير على خطاه. إنه فخر اللاعبين الآسيويين".

من جهتها، بلغت هاليب نصف النهائي لأول مرة في البطولة الأسترالية بفوزها على التشيكية كارولينا بليسكوفا السادسة 6-3 و6-2، واضعة خلفها تجربتها المرة في العامين الماضيين حين انتهى مشوارها عند الدور الأول.

وتأمل الرومانية مواصلة مشوارها حتى احراز اللقب الذي سيكون الأول لها في بطولات الغراند سلام، لكن العقبة التالية التي تنتظرها ليست سهلة على الإطلاق.

وستتواجه هاليب التي ستخوض غمار الدور نصف النهائي للمرة الخامسة في بطولات الغراند سلام مع الألمانية انجيليك كيربر الحادية والعشرين وبطلة 2016 والتي تغلبت بدورها على الأميركية ماديسون كيز السابعة عشرة 6-1 و6-2.

واحتاجت هاليب (26 عاما) الى ساعة و11 دقيقة لكي تحقق فوزها السادس من أصل 8 مواجهات جمعتها ببليسكوفا، حارمة وصيفة فلاشينغ ميدوز لعام 2016 من بلوغ دور الأربعة للمرة الأولى في ملبورن والثالثة في بطولات الغراند سلام.

وكانت المواجهة الأخيرة بين اللاعبتين في نصف نهائي بطولة رولان غاروس العام الماضي حين احتاجت هاليب لثلاث مجموعات من أجل تخطي وصيفة بطلة فلاشينغ ميدوز لعام 2016، لكنها لم تواجه الصعوبة ذاتها في لقاء الأربعاء باستثناء في بداية المجموعة الأولى حين خسرت ارسالها وتخلفت صفر-3 بيد أنها فازت بعدها بتسعة أشواط متتالية وفي 12 من أصل الأشواط الـ14 الأخيرة.

وأعربت هاليب عن سعادتها بعد الفوز على بليسكوفا لأنه "من الجميل جدا التواجد في الدور نصف النهائي"، مضيفة "من المؤكد أنها لم تكن أفضل بداية مباراة بالنسبة لي، لكني أدركت بأنه علي البدء من جديد بعد الأشواط الثلاثة الأولى وأن أتجنب الضربات الخاطئة والتحرك بشكل أفضل".

وتأمل هاليب تقديم نفس المستوى عندما تلتقي كيربر التي تخلصت بدورها من كيز، وصيفة فلاشينغ ميدوز لعام 2017، بسهولة تامة، حارمة اياها من بلوغ دور الأربعة في ملبورن للمرة الثانية في مسيرتها بعد الاولى عام 2015 عندما خسرت أمام مواطنتها سيرينا وليامس.

وتوقعت هاليب "بالتأكيد أن تكون المباراة ضد كيربر مختلفة. إنها تتحرك بشكل جيد جدا وترد الكرة بقوة... يجب أن أكون جاهزة بدنيا وهادئة... يجب وحسب أن أقدم أفضل مستوياتي".

وكان فوز كيربر الأربعاء العاشر لها على التوالي في استراليا كونها توجت بداية هذا الموسم بلقب دورة سيدني الاسبوع قبل الماضي، وهي تصل الى نصف النهائي في ملبورن للمرة الثانية فقط، والأولى انتهت بتتويجها بطلة عام 2016 بفوزها في النهائي على سيرينا وليامس.

مواضيع ذات صلة