كأس إفريقيا لكرة اليد: المنتخب المغرب يحافظ على حظوظه للتأهل لبطولة العالم

ما زال المنتخب المغربي لكرة اليد (رجال) الذي انهزم أمام نظيره المصري، امس الخميس بليبروفيل، برسم الدور نصف النهائي للدورة ال23 لكأس إفريقيا للأمم (الغابون 2018)، محافظا على حظوظه للتأهل لبطولة العالم 2019.

وسيخوض المنتخب المغربي لثاني مرة خلال هذه المنافسة مباراة مع نظيره الأنغولي يوم غد السبت على الساعة الواحدة بعد الزوال (ت.غ زائد 1)، لنيل الرتبة الثالثة من أجل ضمان ورقة العبور لبطولة العالم 2019 التي ستنظم بالدنمارك وألمانيا.

وفي تعليقه على مباراة دور نصف النهاية أمام المنتخب المصري، قال مدرب المنتخب الوطني، التونسي سيد العياري، خلال ندوة صحفية، إنه "كنا نرغب في تقديم غرض جيد أمام مصر، لكنه فريق قوي ويمتلك تجربة"، مشيرا إلى أنه بعد لقاء أمس الذي جمعنا بالغابون، والذي عرف أشواطا إضافية، كتن هناك عامل التعب لدى اللاعبين.

وقال "ليس من السهل لعب مقابلة عرفت تمديدا ولاسيما بالنسبة للاعبين غير معتادين على اللعب في إطار دوريات وبطولات"، مؤكدا أن بلوغ دور نصف النهائي والمنافسة على المركز الثالث كان هدفا منطقيا وطموحا معقولا بالنسبة لنا".

وأعرب العياري عن ارتياحه للنتيجة المحققة إلى حدود الآن، مضيفا أن مباراة الترتيب ضد أنغولا ستكون مباراة الدورة بالنسبة لنا للعودة إلى ساحة المنافسة الدولية بعد طول غياب.

وخلص الناخب الوطني إلى أن "الهدف هو الفوز بالمباراة ضد أنغولا والتأهل لبطولة العالم"، مؤكدا أن حظوظ الفريق الوطني مازالت قائمة.

مواضيع ذات صلة