الشك يدب في نفوس سفراء البطولة التركية

صمت وشك وزيغ عن سكة اللمعان بالنسبة للمحترفين المغاربة بالبطولة التركية في الأيام الأخيرة، إذ لا أحد منهم تميز عن الآخر وترك بصمته المؤثرة.
بلهندة فقد الرسمية مع غلطة سراي ويسير نحو الخروج بعد مغامرة قصيرة قطع حبلها المدرب فاتيح تيريم، وداكوسطا لا يلعب مع باشاكسهير إلا نادرا ويبقي طوال الوقت في كرسي البدلاء، وخالد بوطيب أصابه الشك والإرتباك مع مالاطيا سبور منذ شهر  كامل لم يسجل فيه، وفقد البعض من ثقته بإستعصاء التهديف عليه حتى من ضربات الجزاء.
أما درار وشحشوح فإبتعدا بنقاط عن الزعامة وفوتا فرصة تقليص الفارق عقب تعثر بطرابزون، فيما إستغل أدريان ريغاتان غياب الأضواء عن مواطنيه ليوقع على مباريات رائعة ومردود لافت مع أوسمانلي سبور.

 

مواضيع ذات صلة