لابورت يعلن رحيله عن بلباو

أعلن المدافع الدولي الفرنسي ايميريك لابورت الاثنين ترك ناديه أتلتيك بلباو الاسباني، في خطوة يرجح ان يليها انضمامه الى مانشستر سيتي متصدر ترتيب الدوري الانكليزي لكرة القدم، بعدما تم دفع قيمة بنده الجزائي البالغة 65 مليون يورو.
ونشر الفريق الاسباني عبر حسابه على "تويتر"، رسالة وداعية من لابورت (23 عاما) جاء فيها "أريد ان أشكركم جميعا على كل ما قدمتوه إلي. وصلت الى هنا كمراهق وكبرت كشخص وكلاعب كرة قدم".

أضاف "أودعكم (لأبدأ) تحديا جديدا في مسيرتي الاحترافية (...) هنا، أترك ناديا فريدا من نوعه، مختلفا ولن أنساه أبدا".

وأشارت التقارير الصحافية الى ان سيتي الذي يشرف عليه المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا، هو الذي دفع قيمة البند الجزائي للابورت.

ونشرت صحيفة "ماركا" الاسبانية ان "قلب الدفاع الفرنسي توصل الى اتفاق مبدئي مع مانشستر سيتي الذي سيدفع البند الجزائي وقيمته 65 مليون يورو"، بينما أشارت تقارير أخرى الى ان النادي الانكليزي المملوك من الوزير الاماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سيدفع ايضا خمسة ملايين يورو إضافية لكون اللاعب نشأت في الفئات العمرية لبلباو.

وفي حال تأكيد النادي الانكليزي ذلك رسميا، سيصبح لابورت ثاني أغلى مدافع في العالم بعد الهولندي فيرجيل فان دايك المنتقل الى من ساوثمبتون الى ليفربول أواخر كانون الاول/ديسمبر الماضي مقابل 84 مليون يورو.

ودفع مانشستر سيتي مبالغ قياسية لتعزيز خط دفاعه، فضم المدافعين كايل ووكر من توتنهام مقابل 57 مليون يورو والفرنسي بنجامان مندي من موناكو مقابل 58 مليون يورو، بعدما سبق ان دفع مبالغ طائلة في المواسم السابقة للتعاقد مع الارجنتيني نيكولاس اوتامندي والفرنسي إلياكيم مانغالا.

وتدرج لابورت تدرج في الفئات العمرية للمنتخب الفرنسي وكان قائدا لمنتخب الشباب، علما انه جدد عقده مع بلباو عام 2016 لأربعة سنوات.    

مواضيع ذات صلة