سيتي يعلن مدة غياب ساني عن الملاعب

أكد مانشستر سيتي متصدر الدوري الانكليزي الممتاز الاثنين، إصابة جناحه الألماني الشاب لوروا ساني بأربطة كاحله ما سيبعده عن الملاعب لستة أسابيع على أقل تقدير بحسب ما كشف مدربه الإسباني بيب غوارديولا.

وأصيب ساني خلال المباراة التي فاز به سيتي على كارديف سيتي 2-صفر نهاية الأسبوع الماضي في مسابقة كأس انكلترا.

وتعرض الدولي ساني (22 عاماً) للاصابة نتيجة تدخل عنيف جداً من جو بينيت لاعب كارديف الذي حصل على بطاقة صفراء، قبل طرده لاحقاً في المباراة لخطأ على الإسباني اليافع إبراهيم دياز.

واستبدل ساني، صاحب 11 هدفاً و14 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات هذا الموسم، في الشوط الأول من اللقاء.

وكتب سانيه على تويتر "تعرضت لاصابة في اربطة الكاحل، لكن لا أعتقد أنها سيئة كما بدت. ستبدأ إعادة تأهيلي قريباً وأنا متحمس للعودة إلى الملعب في أقرب فرصة".

لكن غوارديولا أكد الثلاثاء أن لاعبه الألماني سيغيب عن الملاعب "من ستة إلى سبعة أسابيع"، ما يعني أنه لن يكون بصحبة الفريق في مباراتي الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد بازل السويسري في 13 شباط/فبراير و7 آذار/مارس المقبلين، ونهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة ضد آرسنال في 25 شباط/فبراير على ملعب "ويمبلي".

كما سيغيب سانيه عن ثلاث مباريات متتالية صعبة لفريقه في الدوري ضد ليستر سيتي وتشيلسي حامل اللقب وأرسنال.

وكان غوارديولا غاضباً من خشونة بينيت، ودخل إلى أرض الملعب بعد صافرة النهاية للاحتجاج على قرارات الحكم لي مايسون.

ودعا غوارديولا الحكام إلى حماية لاعبيه من التدخلات البشعة "قلتها كثيراً أن الشيء الوحيد الذي ينبغي أن يقوموا به الحكام هو حماية اللاعبين.. حصل ذلك مع لوروا ثم مع إبراهيم في النهاية".

مواضيع ذات صلة