ليستر يصيب محرز بصدمة قوية

يمر الدولي الجزائري رياض محرز، جناح فريق ليستر سيتي الإنجليزي، بحالة سيئة للغاية، بعد فشل رحيله عن الثعالب وانتقاله إلى مانشستر سيتي، خلال فترة الانتقالات الشتوية التي انتهت مساء الأربعاء.
وأشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن مانشستر سيتي وصل عرضه اليوم إلى 65 مليون جنيه إسترليني من أجل ضم محرز، لكن إدارة ليستر رفضت العرض وطلبت مبلغ 95 مليون إسترليني، للتخلي عن اللاعب الذي طلب رسميًا الرحيل.
ووفقًا لشبكة "سكاي سبورتس" نقلًا عن صديق مقرب لمحرز فإن الحالة المعنوية للاعب الجزائري بعد فشل انتقاله إلى مانشستر سيتي أصبحت مدمرة.

ونقلت الشبكة عن الصديق المقرب لمحرز قوله: "رياض محرز يشعر باكتئاب شديد هذا المساء، وعلى مدى اليومين الماضيين أيضًا، إنه لا يفهم لماذا تتصرف إدارة ليستر بهذه الطريقة".
وأضاف: "هذه هي سوق الانتقالات الرابعة التي يقول فيها ليستر إنه سيسمح له بالرحيل، إنه يشعر بأنه فعل كل شيء للنادي ولعب دورًا كبيرًا في صناعة تاريخ جديد للثعالب بعد مساهمته الواضحة في تتويج الفريق بلقب الدوري الإنجليزي عام 2016".
وتابع: "لقد سمحوا لكانتي ودرينكووتر بالذهاب، من الممكن أن يكون رحيله نقلة تاريخية في بيع اللاعبين بالنادي، وببعض الحسابات البسيطة فإن ليستر سيتي كان سيحصل على 59.8 مليون جنيه إسترليني ربح صافٍ من بيع اللاعب".
وأكمل: "لقد حاول تجنب الحرب مع إدارة النادي مثلما أخبره زملاؤه الذين رحلوا عن الفريق، أعطى كل شيء لليستر حتى يتمكن من الرحيل في هذا السوق".
واختتم: "الانضمام لمانشستر سيتي كان حلمًا بالنسبة له، كان يريد اللعب مع غوارديولا ولكن يبدو أن هذا أصبح بعيدًا الآن".
يشار إلى أن محرز لم يشارك مع ليستر سيتي أمس الأربعاء في مباراته أمام إيفرتون التي انتهت بفوز الأخير (2-1) بالجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي.

مواضيع ذات صلة