بطولة انجلترا: هدف كين المئوي يمنح توتنهام نقطة ثمينة ضد ليفربول

سجل هاري كين هدفه المئة في البطولة الانجليزية الممتازة لينقذ فريقه توتنهام من الخسارة في الرمق الاخير بادراكه هدف التعادل 2-2 في مرمى ليفربول في مباراة حفلت دقائقها الاخيرة بالكثير من الاثارة والتشويق والجدل ضمن المرحلة السادسة والعشرين الاحد.

وبهذا التعادل حافظ كل فريق على مركزه: ليفربول في المركز الثالث برصيد 51 نقطة وتوتنهام في الخامس وله 49 نقطة.

على ملعب "انفيلد" وامام 53 الف متفرج، كان انصار الفريقين وعشاق اللعبة عموما على موعد مع مباراة سريعة من قبل الطرفين بلغت الذروة في التشويق والاثارة في دقائقها الاخيرة التي شهدت تقلبات عدة مثيرة.

وكان المصري محمد صلاح افتتح التسجيل مبكرا لليفربول مستغلا كرة وصلته عن طريق الخطأ من مدافع توتنهام اريك داير داخل المنطقة فسار بها قبل ان يسددها خادعة في مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس (3).

وخلافا لمباراته مع مانشستر يونايتد الاربعاء الماضي، لم يكن توتنهام في يومه وتحديدا صانع العابه الدنماركي كريستيان اريكسن وزميله ديلي الي فلم يتمكنا من تموين كاين بالكرات المتقنة.

في المقابل، تميز ليفربول بالصلابة الدفاعية خلافا للعادة وبرز ايضا حارس مرمى الالماني كاريوس لوريس الذي تألق في الذود عن مرماه في اكثر من محاولة خطرة لتوتنهام ابرزها تدخله في اللحظة الاخيرة امام انفراد مهاجم توتنهام الكوري الجنوبي سون هيونغ مين في الشوط الاول.

وكانت كل الدلائل تشير الى قدرة ليفربول على المحافظة على تقدمه حتى الدقيقة 87 عندما انقلبت الامور رأسا على عقب.

فقد تمكن الكيني فيكتور وانياما بعد ثوان قليلة من نزوله بديلا للبلجيكي موسى ديمبيلي من ادراك التعادل بتسديدة قوية ورائعة من خارج المنطقة سكنت سقف الزاوية العليا لشباك كاريوس (80).

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لدى اعاقة كاريوس لكاين المنفرد به لكنه حارس توتنهام تصدى ببراعة لمحاولة هداف توتنهام مبقيا فريقه في المباراة (87).

وفي الدقيقة الاخيرة قام صلاح بمراوغة اكثر من مدافع في منطقة جزاء توتنهام قبل ان يسدد داخل الشباك هدف التقدم لليفربول وسط فرحة هستيرية لانصار اصحاب الارض.

بيد ان افراحهم سرعان ما تحولت اتراحا عندما تغاضى حكم الساحة عن احتساب ركلة جزاء لتوتنهام قبل ان يلفت انتباهه حامل الراية فيعود عن قراره ويحتسب ركلة جزاء نجح في ترجمتها كاين هذه المرة في الثواني الاخيرة مانحا فريقه نقطة ثمينة.

ورفع كاين رصيده الى 21 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين متفوقا بهدف واحد عن صلاح.

واستمرت عقدة توتنهام امام الخمسة الكبار حيث حقق فوزا وحيدا خارج ملعبه ضد مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، تشلسي وارسنال وليفربول في 19 مباراة منذ ان تولى الاشراف عليه المدرب الارجنتيني ماوريستيو بوشيتينو.

واعرب مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب عن امتعاضه من قرارات حكم الساحة جون موس ومساعده وقال في هذا الصدد بعد المباراة "تأثرت النتيجة النهائية للمباراة التي جمعت فريقين كبيرين بقرارين من حكم الراية ويتعين علينا تقبل هذا الامر".

واضاف عن ركلة الجزاء الاولى "لا ادري ماذا جرى من حديث بين حكم الساحة وحكم الراية. كانت حالة التسلل واضحة (قبل ارتكاب الخطأ)".

وعن الركلة الثانية قال "نعم، فيرجيل فان دايك لمسه، لكن نعرف جيدا بان اريك لاميلا اراد هذا اللمس. من الصعب علينا تقبل هذين القرارين. لقد اراد حكم الراية ان يكون محط اهتمام وقد نجح في ذلك".

اما بوشيتينو فقال "كانت مباراة مثيرة للرؤية. كنت هادئا لان الفريق لعب بطريقة جيدة. شعوري اننا اهدرنا نقطتين. لقد كنا افضل بكثير من ليفربول".

واضاف "في كلا الحالتين كانت ركلة الجزاء صحيحة وليست مثيرة للجدل. في بعض الاحيان الناس يشتكون على الحكام لكن عندما يقومون بعمل جيد يجب ان نقول ذلك".

وفي مباراة ثانية انتهت مباراة كريستال بالاس ونيوكاسل بالتعادل 1-1. سجل للاول لوكا ميلفوييفيتش (55 من ركلة جزاء)، وللثاني محمد ديامي (22).

وتختتم المرحلة غدا الاثنين بلقاء واتفورد مع تشلسي.

مواضيع ذات صلة