خسارة تشيلسي من واتفورد تضع كونتي تحت الضغط !

بات الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي الإنكليزي تحت الضغط أكثر من أي وقت مضى عقب خسارة فريقه من واتفورد.
وأسهمت خيارات كونتي في مباراة تشيلسي مع مضيفه واتفورد في ختام المرحلة 26 من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز بخسارة حامل اللقب 4-1 الإثنين.

وترك كونتي الفرنسي جيرو على دكة البدلاء مفضلاً اللعب بلا رأس حربة كما زجّ بالبرازيلي دافيد لويز أساسياً لأول مرة منذ أشهر.

وتلقى تشيلسي القادم من هزيمة مفاجئة من بورنموث 3-0 ضربة قوية بطرد الفرنسي باكايوكو إثر تلقيه الإنذار الأصفر الثاني (30).

وافتتح ديني التسجيل لصالح واتفورد من ركلة جزاء (42) كما التقطت له الكاميرات قيامه بحركة لا أخلاقية أثناء احتفاله بالهدف.

وعدّل البلجيكي هازارد النتيجة لصالح تشيلسي قبل 8 دقائق فقط من النهاية لكن واتفورد انتفض بثلاثية حملت إمضاء الهولندي يانمات والإسباني ديولوفو والأرجنتيني بيريرا (84 و88 و 90+1).

وهذا أول انتصار لواتفورد على تشيلسي في جميع المنافسات منذ 1999.

وصار رصيد واتفورد 30 نقطة في المركز الحادي عشر بينما تجمد رصيد تشيلسي عند 50 نقطة وبات مركزه الرابع مهدداً من توتنهام 49 وأرسنال 45.

مواضيع ذات صلة