إيفرا الموقوف يعود الى الملاعب

أعلن نادي وست هام الانكليزي لكرة القدم الاربعاء تعاقده مع الظهير الفرنسي باتريس ايفرا المطرود من نادي مرسيليا الفرنسي في نونبر الماضي، والموقوف حتى نهاية يونيو المقبل من الاتحاد الأوروبي على خلفية توجيهه ضربة لأحد مشجعي فريقه.

وأشار النادي في بيان نشره على موقعه الالكتروني، عن التعاقد مع القائد السابق لمنتخب فرنسا والبالغ 36 عاما، حتى يونيو 2018.

وطرد إيفرا من ناديه الفرنسي بعد قيامه بضرب أحد مشجعيه بعد مشادة قبيل مباراة ضد مضيفه فيتوريا غيمارايش البرتغالي (صفر-1) ضمن منافسات اوروبا ليغ، ما حتم ايقافه عن كافة المسابقات القارية حتى نهاية يونيو 2018.

ويطبق قرار الايقاف الأوروبي على اللاعب السابق لمانشستر يونايتد الانكليزي ويوفنتوس الايطالي، في المسابقات القارية حصرا، ما يعني انه قادر على المشاركة في بطولات كرة القدم الأوروبية المحلية.

وسبق لإيفرا ان لعب في إشراف المدرب الحالي لوست هام الاسكتلندي ديفيد مويز عندما كان في صفوف يونايتد. وقال ايفرا لموقع ناديه الجديد "أنا سعيد ان أكون في صفوف وست هام، العودة الى البرمييرليغ وحب هذه اللعبة!"

وفي مسيرة تنقل خلالها بين عدد من الأندية الأوروبية البارزة، أحرز إيفرا لقب البطولة الانكليزية خمس مرات والبطولة الايطالية مرتين، إضافة الى لقب عصبة أبطال أوروبا عام 2008.

وخاض اللاعب المولود في السنغال، 81 مباراة مع المنتخب الفرنسي.

مواضيع ذات صلة