صلاح يفتقد كوتينيو.. ويرد على اهتمام ريال مدريد

أكد محمد صلاح، نجم ليفربول، سعيه للحفاظ على المستوى الرائع الذي يقدمه مع الريدز، منذ انطلاق الموسم، مشيرا إلى رغبته في التفوق على هاري كين، مهاجم توتنهام، في الصراع على جائزة هداف البريمييرليج.

وفي حوار أجرته صحيفة "ماركا" مع النجم المصري، استعرض صلاح أبرز محطاته الاحترافية، كما تحدث عن الأنباء حول اهتمام ريال مدريد بضمه.

اشتياق للبريمييرليج
وقال صلاح: "منذ أن وصلت إلى هنا في المرة الأولى مع تشيلسي ثم انتقلت إلى روما، كانت فكرة العودة للدوري الإنجليزي مجددا تدور في رأسي، في الموسم الماضي قدمت أداء جيدا مع روما ولعبت في مركز المهاجم، ولكن الآن أسجل أهداف أكثر، وأتمنى أن أساهم في تحقيق البطولات للفريق".

وبسؤاله عن كون تلك الفترة هي الأفضل في مسيرته، تابع: "نعم إلى حد كبير، لقد اعتدت على تسجيل الأهداف مع كل فريق انتقلت إليه، ولكن هذا الموسم العمل كان أكبر، لذا لم أتفاجأ بتسجيل العديد من الأهداف".

دور يورجن كلوب
وحول دور مدربه يورجن كلوب في توهجه، تابع: "كلوب اتصل بي قبل وصولي لليفربول، لقد ساعدني كثيرا في التأقلم مع أجواء الفريق وداخل الملعب أيضا، نحن سعداء بالعمل سويا، الآن أصبحت أتقن اللعب في مركز الجناح أو صانع الألعاب أو حتى المهاجم، في الماضي كنت أفضل مراكز قليلة".

وأضاف: "هدفي في الفترة المقبلة هو الحصول على مركز جيد في البريمييرليج، وعبور الدور الأول مع منتخب مصر في كأس العالم في روسيا".

أسباب الفشل مع تشيلسي
وحول عدم نجاحه مع تشيلسي، أوضح: "لم أنجح لأنني لم ألعب الكثير من المباريات، لقد قضيت هناك عاما لكنني لعبت الأشهر الستة الأولى فقط، بعد ذلك لم أشارك تقريبا في مباريات، انتقلت لفيورنتينا وسجلت أهدافا ثم انضممت لروما ولعبت بشكل جيد جدا وعدت بعدها لإنجلترا".

سر ليفربول
وعن سبب اختيار  ليفربول، واصل: "إنه ناد عظيم، نحظى بلاعبين رائعين وفريق جيد، إنه فريق مدهش، أردت العودة لإنجلترا وحين سنحت الفرصة للانتقال لليفربول كنت سعيدا للغاية، وأنا سعيد الآن".

وعن حقيقة اهتمام أندية أخرى بضمه قبل الانتقال لليفربول، أردف: "نعم، كانت هناك أندية أخرى، لكن بصراحة أفضل عدم الكشف عنها، قررت المجيء إلى هنا وأعتقد أنني اتخذت القرار الصحيح".

صراع الهداف
وبشأن صراعه مع كين، على لقب الهداف واصل: "كين لاعب كبير، لقد ظل على قمة قائمة الهدافين في العامين الماضيين، هو يلعب كمهاجم صريح لذا يستقبل فرصا أمام المرمى أكثر مني أمام المرمى، بداخلي أريد أن أحصل على لقب الهداف".

افتقاد كوتينيو
واستكمل حديثه: "أفتقد كوتينيو بالفعل، هو صديق لي وشخص لطيف للغاية، أفتخر أني لعبت بجانبه، وأتمنى له كل التوفيق مع برشلونة، هو لاعب لا يصدق ولديه إمكانيات كبيرة".

وعن لقب الأفضل في أفريقيا، أضاف: "لقب أفضل لاعب أفريقي كان من ضمن أحلامي منذ أن كنت صغيرا، لدي شعور رائع بعد الفوز به، أما عن الكرة الذهبية فلا أحد يتوقع ماذا سيحدث في المستقبل، إنها من أقصى أحلامي وإذا حققها لاعب سيشعر بأنه وصل إلى القمة، أنا وصلت للتو لأهدافي هذا الموسم".

تطلعات
وعن تطلعات ليفربول في دوري أبطال أوروبا قال: "ليس لدينا ضغوط إضافية لأن جميع المباريات لدينا مهمة، بورتو فريق كبير والجميع سيقدم 100% من جهوده، في كرة القدم لا تعلم ماذا سيحدث ولكني متحمس للمباريات القادمة".

وعن نجاحه في أوروبا، قال: "ليس من السهل للاعب مصري أن يلعب في المستويات الأعلى في أوروبا، عليك تحمل الضغوط وأن تحافظ على لياقتك بالإضافة للعمل الشاق، لقد كنت في وضعية جيدة فقط عندما اتبعت هذا المسار، إذا أردت أن تحقق شيئا فعليك المضي من أجله".

وبسؤاله عن متابعته للدوري الإسباني قال: "نعم أشاهد عدد من المباريات ولكن ليس أغلبها بسبب تعارضها مع توقيت مباريات ليفربول، بالطبع هو دوري جيد يمتلك صفوة الفرق والطريقة التي يلعبون بها جذابة للغاية".

الرحيل لريال مدريد
وتعليقا على حديث هيكتور كوبر مدرب منتخب مصر، وهاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري عن إمكانية انتقاله لريال مدريد، تابع: "ليس لدي الكثير لأقوله في هذه المسألة، إذا كان عليّ أن أقول شيئا فسيكون أنا سعيد في ليفربول".

وعن مثله الأعلى واختيار رونالدو وزيدان وتوتي، أوضح: "اخترتهم لأنهم مختلفون، كل واحد منهم لديه مواهب مختلفة، تشعر بسحرهم في كل مباراة، إضافة إلي أنني حققت حلما باللعب إلى جانب توتي، كان مثلي الأعلى عندما كنت طفلا ولعبت إلى جانبه، كان أمرا رائعا، تعلمت الكثير منه، أنا فخور للغاية بذلك، يسعدني حقا أن يتحدث أحد منهم عني".

مواضيع ذات صلة