زياش يخلق الجدل في هولندا وهذا ما قاله المدرب

خلقت الحركة التي قام بها حكيم زياش بعد تسجيله للهدف الثالث لأجاكس ضد بريدا في الإيرديفيزي يوم الأحد الماضي، جدلا كبيرا في الأوساط الكروية الهولندية وخاصة بين أنصار فريقه.
زياش الذي عانى من الضغط والإنتقاذات إتجه إلى الجماهير بعد توقيعه للهدف، ورفع يديه بحركة تطالبهم بالصمت وإخراس الأفواه، الشيء الذي لم تستسغه فئة من الجمهور التي إنهالت بالسخط والصفير في وجه الدولي المغربي.
الأخير إعترف بذنبه وقال للصحافة المحلية بخصوص الواقعة: "لكن كان تصرفا متسرعا وغير إحترافي، لم يكن علي القيام به لكنني إنسان بأحاسيس وردود أفعال، فقد عانيت من الضغط والصفير في عدة مباريات وأيضا في الكثير من الفترات أثناء لقاء بريدا، أنا آسف على تعاملي غير الذكي."
وأثارت حركة زياش وإصطدامه مع جمهور أجاكس زوبعة بالأراضي المنخفضة وبين مكونات النادي، قبل أن يخرج المدرب إيريك تين هاغ مدافعا عن صانع ألعابه قائلا: "لن نعاتب زياش لأنه يكفي ما يفعله داخل الميدان، فهو يتحدث بقدميه أكثر ونحن نشيد ونثمن على ما يقوم به، حكيم مايسترو يحدث الفارق دائما وضربات الأخطاء يجيدها أكثر من غيره."

 

مواضيع ذات صلة