عبد الرحيم الشاكير: تحقق حلمي بحضور الديربي

الحمد لله تحقق الحلم الذي طالما راودني في الصغر عمدما كنت ألعب للفئات الصغرى للرجاء البيضاوي، فبعدما لعبت دربيات الفئات العمرية حان الوقت لخوض هذه التجربة الجديدة التي تبقى حلم أي لاعب كرة القدم. على إعتبار أن مباريات الديربي تبقى الأفضل والاقوى على الصعيد الوطني، وتشكل حالة خاصة داخل البطولة الوطنية وتجعلها تختلف عن باقي المباريات الأخرى. مباراة هذا الموسم تختلف عن باقي الدربيات الأخرى على إعتبار إنها ستجرى في غير وقتها، وأن مجموعة من اللاعبين من الفريقين لم يعد ممكنا لهم المشاركة فيها بعدما غيروا الأجواء. أن شاء الله جميع اللاعبين جاهزون لهذا الديربي وسنكون في الموعد وتحقيق النتيجة التي ينتظرها منا محبونا وعشاقنا. 

 

مواضيع ذات صلة