النسور تعمق ازمة الغريم و تلحق بالوصافة

عمق الرجاء من أزمة غريمه التقليدي الوداد في مؤجل الجولة العاشرة من البطولة الإحترافية بعدما هزمه ب 2-1 في مباراة كان الرجاء الأفضل فيها و ارتقى من خلالها لوصافة الترتيب بمفرده خلف الحسنية.

على إيقاعات الشان و الأجواء الإحتفالية التي رافقته و على نفس الملعب الذي شهد تتويج الكرة المغربية، انطلق الديربي 123 و المؤجل عن مرحلة الذهاب و طرفاه برهان واحد و هو تحقيق الإنتصار، الرجاء لاعتلاء الوصافة بمفرده و الوداد للخروج من دوامة النتائج السلبية.
و على عكس المعتاد غابت التيفوات عن هذه المباراة كما غاب الحضور الجماهيري المعتاد دون تحديد مسببات العزوف، لتنطلق المواجهة كما عادة كل الديربيات بحذر و حيطة من الطرفين و تمركز للكرة في خط الوسط.
أول مناورة كانت في الدقيقة 5 بواسطة الحداد الذي مرر للهاشيمي و الأخير في عرضية لكينطانا المتأخر و بانون بالمرصاد.
كرة رد عليها اللاعب الحافيظي بتوغله في معترك العمليات و تسديدة صدها الدفاع الودادي في وقت طالب الرجاء بركلة جزاء،و كما هو حال الديربيات التي تفصل فيها بعض الجزئيات جاءت الدقيقة 20 بجزئية النيران الصديقة ضد الرجاء بعدما سجل بوطيب في مرمى الزنيتي بالخطأ.
رد الرجاء لم يتأخر و من كرة ثابتةهو الآخر لكن هذه المرة بفنية أكبر ياجور يأخذ مكان الشاكير على مستوى التسديد و يهزم العروبي في الدقيقة 30 مدركا هدف التعادل.
تعادل عادل في جولة لم يرق مستواها التقني للمطلوب و بدا الطرفان متخوفين من أخذ المبادرة الهجومية الكبيرة و اللازمة.
الجولة الثانية انطلقت بألوان رجاوية التي بادرت للهجوم بواسطة ياجور الذي أخذ المبادرة بمفرده بمراوغة نوصير و يسدد من زاوية مغلقة تصدى لها العروبي.
البنزرتي سيخرج تيغزوي و يدفع بأولاد  في لزيادة الكثافة العددية في خط الهجوم دون ان يكون ذلك كافيا للحمراء التي غابت خطورتها و ظلت تراهن على مرتدات الحداد وحده.
وكاد البديل الوادي يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 79 بعد خروج خاطئ للحارس لعروبي لقطع إحدى الكرات.ثم بعدها بدقيقتين حدراف ينفرد بالعروبي و يسدد برعونة مضيعا الهدف الثاني.
أفضلية الرجاء ستترجم عن طريق اللاعب بانون 3 دقائق قبل نهاية المباراة الذي انبرى برأسه لتمريرة ملمترية للشاكير مسجلا الهدف الثاني للنسور الخضر.
انتصار مستحق للرجاء الذي أصبح في الصف الثاني بمفرده ب 28 نقطة خلف الحسنية بنقطة واحدة في حين الهزيمة هي السابعة هذا الموسم للوداد و أبقته في الصف 12 برصيد 16 نقطة و معقدة من مهمة الحفاظ على الدرع.

مواضيع ذات صلة