لماذا تراجع الحضور الجماهيري في مباريات البارسا؟

تغيب مشجعو نادي برشلونة، عن الحضور الغزير لمباريات البلوغرانا في الكامب نو، خلال الموسم الجاري، وظهر ذلك في لقاء خيتافي، أمس الأحد، في الجولة الـ 23 من منافسات الليغا.
وذكرت صحيفة سبورت، أن الجماهير تعزف عن حضور مباريات البارسا في الموسم الجاري، بمعدل لا يزيد عن 60 ألف متفرج، بالرغم من النتائج الرائعة للفريق، بخوض 23 مباراة في الليغا بدون هزيمة.
وأرجعت الصحيفة ذلك، بسبب توقيت لعب المباريات، الذي لا يسمح بحضور العائلات، لأن أغلب مباريات البلوغرانا تقام في المساء، وتحديدًا في الثامنة و45 دقيقة، بتوقيت إسبانيا.
وأضافت الصحيفة أن السبب الثاني هو الطقس السيء في مدينة برشلونة، خلال الفترة الأخيرة.
وقالت الصحيفة، إن المثال على الحضور المتواضع لجماهير برشلونة، كان إمام إيبار في الليغا، حيث حضر ما يقرب من 54 ألفا و645 مشجعًا، كأسوأ حضور مقارنة بالسنوات الماضية التي تشهد 80 ألف متفرج في كل مباراة.
وأبرزت الصحيفة، أن المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا في الموسم الجاري كانت أمام مالقا، بواقع 74 ألف مشجع.
ويحتل نادي برشلونة، صدارة جدول الدوري الإسباني برصيد 59 نقطة، بفارق 7 نقاط عن الوصيف أتلتيكو مدريد.

 

مواضيع ذات صلة