تسريبات صوتية تثير الجدل داخل الوداد

الحداد تعرض لاعتداء بعد الديربي

تقدم اسماعيل الحداد مهاجم الوداد بشكاية إلى السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء، وذلك بعد المضايقات التي تعرض لها يوم الإثنين الماضي من طرف محسوبين على جمهور الوداد قاموا بتهديده وسبه وشتمه، كما ألحقوا بعض الأضرار المادية بسيارته، وذلك بسبب المستوى الذي ظهر به في الديربي، حيث حملوه مسؤولية الهزيمة أمام الرجاء.
وحسب ذات المصادر فإن اللاعب ذاته تعرف على شخصين من المعتدين، ما دفعه لوضع شكاية لدى السلطات الأمنية، كما ربط الإتصال بسعيد الناصيري رئيس الفريق الأحمر لوضعه في الصورة، وطلب الإعفاء من المشاركة في المباراة أمام الفتح الرباطي.
وكانت بعض الصفحات الفايسبوكية المحسوبة على أنصار الوداد قد انتقدت بشدة اسماعيل الحداد واتهمته بالتهاون في الدفاع عن قميص الفريق الأحمر عكس ما كان عليه في مسابقة "الشان" رفقة المنتخب المحلي، حيث كان من أبرز العناصر، بل ذهبت لأبعد من ذلك بنشرها لتسجيل صوتي نسبته لمكالمة هاتفية للاعب الحداد يتحدث فيها عن لوبي نقابي داخل الوداد، هذا التسريب أثار
جدلا واسعا في أوساط الجماهير الودادية.
وفي الوقت الذي حاولت فيه فئة من الجماهير احتواء هذا الخلاف وإعادة المياه لمجاريها، خاصة أن الفريق الأحمر مقبل على منافسة السوبر الإفريقي، فإن فئة أخرى طالبت المكتب المسير برئاسة سعيد الناصري بتحمل مسؤولياته، وفتح تحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية لانقلاب الأوضاع رأسا على عقب وتراجع النتائج في البطولة ومحاسبة كل من ثبت في حقه التهاون في أداء مهمته والإستهتار بقميص الوداد وعدم احترام مشاعر الجماهير وكل من يضحي من أجل الفريق الأحمر.
 

مواضيع ذات صلة