ياجور الغوليادور قاد الرجاء لفوز مجنون

نجح فريق الرجاء البيضاوي في حسم نتيجة مباراته أمام ضيفه اولمبيك خريبكة، بهدف مهاجمه محسن ياجور خلال الدقيقة الثانية من الوقت الضائع الذي احتسبه حكم المباراة عادل زوراق. وذلك في الوقت الذي كان يعتقد فيه الجميع على ان المباراة تسير نحو نهايتها بالتعادل بنتيجة ثلاثة اهداف لمثلهما، بعدما ادرك الزوار هدف التعادل في الدقيقة 87 بواسطة هدافه الجديد زهير اوشن. 
وكان فريق اولمبيك خريبكة السباق للتسجيل في حدود الدقيقة 27 بواسطة المهاجم ادم النفاتي، ومع انطلاق شوط المباراة الثاني سيتمكن الوافد الجديد زهير اوشن من مضاعفة النتيجة بهدف ثاني خلال الدقيقة 47. وفي الوقت الذي كان يعتقد فيه الجمهور الرجاوي على ّان فريقه سيجد صعوبة في العودة في النتيجة، سينحح المهاجم محسن ياجور بعد ثلاث دقائق من تقليص الفارق لهدفين مقابل هدف. هدف زاد من حماس النسور ومكنهم من غدراك التعادل بعد دقيقة واحدة بواسطة متوسط الميدان الكونغولي ليما مابيدي بقدفة قوية من خارج مربع العمليات. وستستمر الرمونطادا الرجاوية بهدف التقدم عن طريق ياجور الذي وضع فريقه في المقدمة. الزوار لم ينزلوا ايدهم بالرغم من الضغط الكبير الذي فرضه الخضر على أطوار ما تبقى من الشوط الثاني، و نجح اوشن في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 87. وقبل دقيقة من نهاية الوقت الضائع سيعود المهاجم محسن ياجور ليوقع هدف الفوز لتعم فرحة عارمة بمدرجات مركب محمد الخامس ويحتفل الرجاويون باعتلائهم للصدارة من جديد.

 

مواضيع ذات صلة