بطولة المانيا: دورتموند يفوز بفضل هدف رويس وتألق حارس مرماه

سجل ماركو رويس هدف المباراة الوحيد لفريقه بوروسيا دورتموند في مرمى مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ لكنه يدين بالفوز الى الحارس السويسري رومان بوركي الذي تألق في الذود عن مرماه للمحافظة على تقدم فريقه الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة المانيا لكرة القدم.

وصعد دورتموند مؤقتا الى المركز الثاني برصيد 40 نقطة بفارق 16 نقطة خلف بايرن ميونيخ المتصدر، ومتقدما بفارق نقطتين على لايبزيغ الذي يلتقي اينتراخت فرانكفورت غدا الاثنين في ختام المرحلة.

ويبدو ان دورتموند خرج من ازمته في الاشهر الاخيرة لا سيما بعد ان حقق فوزه الرابع تواليا ولم يهزم في اخر سبع مباريات في مختلف المسابقات.

وجاء الهدف الوحيد بعد لعبة مشتركة بين ماريو غوتسي واندري شورلي لتصل الكرة الى رويس فلم يجد صعوبة في ايداعها الشباك (32).

وتعاقد دورتموند مع غوتسه وشورله صيف عام 2016، وكان ينتظر الكثير من الثنائي لا سيما الى جانب الهداف السابق للفريق الغابوني بيير ايميريك اوباميانغ الذي انتقل الشهر الماضي الى ارسنال الانكليزي.

لكن الاصابات وتراجع المستوى حول الحلم الى كابوس، فعلى مدى موسم ونصف، لم يلعب الثلاثة سويا سوى 25 دقيقة، قبل ان يلعب الالمانيين الى جانب البلجيكي ميتشي باتشواي المعار اليه من تشلسي الانكليزي، 74 دقيقة سويا قبل ان يخرج غوتسي.

ويدين دورتموند بالفوز الى حارس المرمى بوركي الذي تصدى لعشر محاولات خطرة للفريق المنافس.

وكان بوركي تعرض لانتقادات عنيفة من قبل الرأي العام والصحافة، وقال في هذا الصدد "ابذل جهودا كل يوم، لا تسير الامور بشكل جيد كل يوم. يمكن ان تكون بطلا هذا الاسبوع وتصبح غبيا في الاسبوع التالي. مهم كان الفوز لانه سيمنحنا الثقة".

واعترف رويس بصعوبة المباراة بقوله "كانت قاسية، وكان بالامكان ان نكون اكثر فعالية امام المرمى لذلك يتعين علينا القيام بعمل كبير".

وبعد بداية جيدة في مطلع الموسم، ساءت امور بوروسيا مونشنغلادباخ تدرلايجيا بدليل خسارته خمس مرات في اخر ست مباريات.

وفي مباراة ثانية، سجل الهداف الدولي المخضرم ماريو غوميز هدف شتوتغارت الوحيد في مرمى اوغسبورغ في الدقيقة 27 ليرتقي بفريقه الى المركز الثالث عشر (27 نقطة) بعيدا عن شبح الهبوط.

مواضيع ذات صلة