سيميوني يرد على أنباء رحيل توريس إلى الصين

رد الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، اليوم السبت، أنباء رحيل فرناندو توريس إلى الدوري الصيني، قبل نهاية الشهر الجاري. 

وقال سيميوني، إنه ليس لديه "أي إخطار من جانب النادي" حول إمكانية رحيل مهاجمه المخضرم قبل نهاية فبراير الجاري.

وتابع سيميوني: "البلجيكي يانيك كاراسكو يتفاوض حاليا حول موقفه (من عرض نادي داليان يفانج الصيني)، أما بخصوص فرناندو، فليس لدي أي إخطار من النادي".

وواصل: "اليوم تدربنا جميعا بشكل جيد للغاية استعدادا للمباراة أمام إشبيلية.. بعد يوم 28 من فبراير/شباط الجاري، حين يغلق سوق الانتقالات (في الصين)، سنقيم ما يمكن أن يحدث".

ولم يشارك كاراسكو في تدريبات اليوم بعد أن حصل على إذن من النادي المدريدي أمس لحسم موقفه من الانتقال إلى الصين قبل نهاية الشهر، بينما تدرب توريس بشكل طبيعي مع زملائه استعدادا للتوجه لموقعة ملعب "رامون سانشيز بيزخوان".

وأبدى المدرب الأرجنتيني أسفه لعدم توافق فترات الانتقالات في كل الدوريات بالعالم، مما يشعر "المدربين والأندية واللاعبين" بالقلق وعدم الاستقرار، داعيا لتوحيد موعد الميركاتو الشتوي.

ومن جهة أخرى أكد سيميوني أن الاختيار حق مطلق لكل شخص، موضحا "لا يفاجئني أي شيء في كرة القدم.. نحن جميعا معرضون لهذه الاحتمالات وعلينا الاختيار، ثم على كل منا أن يختار ما يعتقد أنه الأفضل".

وأضاف أن الأتليتي قد يكمل بقية الموسم بلاعبين قلائل حال تأكد رحيل لاعبين آخرين، في إشارة لاهتمام نفس النادي بضم لاعب الوسط نيكولاس جايتان.

وبخصوص مواجهة إشبيلية غدا في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني لكرة القدم، قال سيميوني: "مباراة مهمة.. فهو منافس تطور كثيرا منذ تلك المباراة في الكأس"، والتي خسرها أتلتيكو منتصف الشهر الجاري على ملعبه (واندا ميتروبوليتانو) بنتيجة 1-2.

وأوضح أن فريقه خاض مران اليوم في ظل غياب 3 لاعبين، هم: ستيفان سافيتش ولوكاس هيرنانديز بسبب الإصابة، وكاراسكو الذي يتفاوض حول انتقاله.

مواضيع ذات صلة