لماذا انفعل أمرابط بعد ..؟

لم يتمكن فريق ليغانيس من استثمار استقباله بميدانه فريق لاس بالماس عن الدورة 25 من الليغا بعد أن آل النزال إلى التعادل السلبي في مباراة لم يعالجها الدولي نورالدين أمرابط على النحو القويم في الخط الهجومي بعد أن أهدر فرصا سانحة للتسجيل رغم قلتها . مغادرة أمرابط في الدقيقة 59 أغضبته من خلال الطريقة التي رفع فيها يديه على المدرب واستقر عندا اللقاء على نفس النتيجة بعد أن كان ليغانيس قريبا من سرقة فوز من هدية الحارس لكن الكرة مرت جانبا .

 

مواضيع ذات صلة