مورينيو وبوغبا.. الأزمة بلغت ذروتها!

بلغت الأزمة المشتعلة بين مدرب مانشستر يونايتد جوزي مورينيو ولاعبه بول بوغبا ذروتها.. وبات الواحد منهما لا يطيق الآخر.. لذلك لم يعد المدرب البرتغالي يعتمد عليه في مباريات يونايتد مؤخرا إلا للضرورة القصوى، وهو ما جعل الدولي الفرنسي يطالب بالرحيل عن قلعة "أولد ترافورد".

صحيفة "ذا الصن" البريطانية كشفت أن بوغبا أعلنها مدوية وقال: "إما أنا وإما مورينيو"! وقالت الصحيفة إن مصادر من داخل الفريق أكدت لها أن العلاقة بين الطرفين ساءت إلى حد كبير وبلغت نقطة ألا عودة.. حتى أن بوغبا طالب بالرحيل إذا استمر مورينيو مدربا للفريق..

وكشفت الصحيفة أن وكيل بوغبا مينو رايولا دخل على الخط وطلب من إدارة يونايتد أن تساعد اللاعب على مغادرة الفريق ما دام خيط الود بين المدرب ولاعبه قد انقطع وبات من المستحيل إصلاحه..

ويمتلك بوغبا عرضا من ريال مدريد الإسباني قد يساعده على الهروب من "أولد ترافودر" والالتحاق بملعب "سانتياغو برنابيو" .. كما أن فريقه السابق جوفنتوس الإيطالي مستعد لإعادة شراء عقده ولكن مقابل 53 مليون جنيه إسترليني فقط كما ذكرت "ذا الصن".

مواضيع ذات صلة