حسنية أكادير يزيد من تأزيم وضعية الراسينغ ويضغط على ثنائي المقدمة

فاز حسنية اكادير  على ضيفه الراسينغ بهدفين لواحد في الدورة 18 ببطولة المغرب للمحترفين، ليواصل الفريق السوسي نتائجه الإيحابية ولعب أدوار طلائعية.
ولم يمهل الفريق السوسي ضيفه، عندما سجل الهدف الأول في الدقيقة السادسة بواسطة عبدالعلي الخنبوبي، وكان بإمكان حسنية أكادير أن يضيف العديد من الأهداف في الشوط الأول، لكن قلة التركيز والتسرع أضاعا عليه العديد من الأهداف,
واستطاع   ياسين الرامي أن ينوب عن ما عجز عليه المهاجمون، حيث تمكن من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 39.  
وخلال الشوط الثاني ، حاول حسنية اكادير  تعزيز  تقدمه، وضغط على مدافعي الراسينغ، خاصة عبر بدر قشاني والبركاوي لكن دون جدوى، وبدأ الفريق البيضاوي يدخل شيئا فشيئا في المباراة، خاصة أنه لم يكن لديه ما يخسره، إلى سجل دأهو الهدف الوحيد للراسينغ في الدقيقة 62، ولم يكن هذا الهدف كافيا ليجنب فريقه من الخسارة، التي زادت من تأزم وضعيته
ورفع حسنية اكادير رصيده إلى 33 نقطة ، بينما تجمد رصيد الراسينغ في المركز قبل الأخير ي 12 نقطة.

 

مواضيع ذات صلة