أتلتيكو مدريد يواصل ملاحقة برشلونة

استمر مسلسل انتصارات أتلتيكو مدريد في الليجا، بعدما لقن مضيفه إشبيلية درسا قاسيا، وأمطر شباكه بخمسة أهداف لاثنين، خلال اللقاء الذي جمعهما مساء الأحد على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" ضمن الجولة الـ25 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وعلى الرغم من البداية القوية للفريق الأندلسي وسيطرته تقريبا على مجريات الأمور، إلا أن جميع المحاولات تكسرت أمام دفاعات الفريق العاصمي.
حتى جاءت الدقيقة 29 لتسفر عن أول الأهداف بقدم دييغو كوستا الذي استغل الخطأ الفادح للأرجنتيني إيبر بانيغا، واستخلص منه الكرة أمام المنطقة قبل أن يسكن الكرة في شباك الحارس ريكو.
وقبل نهاية الشوط بـ 3 دقائق، عزز الأتلتي من تقدمه بقدم المتألق أنطوان غريزمان الذي أطلق تصويبة قوية من على حدود المنطقة لم يشاهدها أحد إلا وهي تعانق الشباك.
وفي الشوط الثاني، أضاف غريزمان هدفه الشخصي الثاني والثالث للضيوف من علامة الجزاء.
استمر مسلسل تفوق رجال دييجو سيميوني في المباراة وأضافوا هدفا رابعا في الدقيقة 65 بقدم كوكي بصناعة رائعة بالكعب من غريزمان.
واصل غريزمان التألق وأضاف الهدف الثالث "الهاتريك" والخامس لفريقه في الدقيقة 81 بعد تمريرة بينية من ساؤول نيجويز داخل المنطقة حولها المهاجم الدولي الفرنسي بسهولة داخل الشباك.
انتفض أصحاب الأرض بعد فوات الأوان وسجلوا الهدف الأول بقدم بابلو سارابيا قبل النهاية بـ 5 دقائق بتسديدة من داخل المنطقة مرت على يسار يان أوبلاك.
ثم أضاف البديل مانويل أجودو "نوليتو" ثاني الأهداف في الدقيقة الأخيرة سكنت الزاوية الضيقة لمرمى أوبلاك.
وبهذا الانتصار الكاسح يثأر أتلتيكو من خسارتيه أمام الفريق الأندلسي في ربع نهائي كأس الملك الشهر الماضي وتوديعه المسابقة، ويواصل عزف نغمة الانتصارات في المسابقة للمباراة الخامسة تواليا، السابع بإضافة مواجهتي الدوري الأوروبي أمام كوبنهاجن الدنماركي.
وارتفع رصيد الفريق لـ58 نقطة ليحافظ على فارق الـ7 نقاط مع المتصدر برشلونة، علما بأن الجولة الـ27 ستشهد المواجهة المنتظرة بينهما يوم الأحد القادم على ملعب "الكامب نو".
في المقابل، تجرع رجال الإيطالي فينتشينزو مونتيلا خسارتهم الـ10 هذا الموسم ليتجمد رصيدهم عند 39 نقطة في المركز السادس.

مواضيع ذات صلة