شافاك الله يا مولاي

أفاد بلاغ للديوان الملكي، أن الملك محمد السادس، أجرى عملية جراحية على مستوى القلب، أمس الإثنين بمصحة Ambroise Paré بباريس، كللت بالنجاح.
وأوضح البلاغ، أن الملك “عرف يوم السبت 20 يناير الماضي، اضطرابا في الإيقاع الأديني أو ما يعرف باسم 
“un trouble du rythme cardiaque”.
وأفاد أطباء الملك، أن الفحوصات الطبية التي تم إجراؤها في هذا الشأن، أبانت عن وجود “un flutter auriculaire sur cœur sain”، حيث مكنت إزالة هذا الاضطراب عبر استعمال تقنية “radiofréquence ablation par radiofréquence de cette arythmie” التي أجريت أمس بباريس، من انتظام إيقاع نبض القلب normalisation du rythme cardiaque.
وأضاف البلاغ أنه “بعد فترة راحة، التي أوصى بها الأطباء المعالجون، سيباشر الملك، مهامه الاعتيادية، دون أي مانع”.
وأشار الديوان الملكي إلى أن الفريق الطبي الذي أجرى العملية مكون من :
• DR Abdelaziz Maouni
• DR Olivier Thomas
• DR Sébastien Bloc
• DR Olivier Dubourg
• DR Ali Chaib
• DR Lahcen Belyamani
أسرة تحرير "المنتخب" إذ تهنئ جلالة الملك محمد السادس حفظه الله بنجاح العملية الجراحية، تسأل الله جل وعلا أن يعافي جلالته ويعجل بشفائه ويحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم ويبقيه ذخرا وملاذا لشعبه الوفي.