منخرطو الرجاء فشلوا في إسقاط حسبان

سعيد حسبان صامد في مكانه كرئيس للرجاء.. ولكن إلى متى؟

كما كان منتظرا فقد فشلت اللجنة التحضيرية المنبثقة عن برلمان الرجاء البيضاوي في عقد الجمع العام لغير العادي، وإسقاط الرئيس سعيد حسبان من منصبه، وذلك بعد أن منعتها إدارة الفندق من عقد الجمع بسبب غياب ترخيص من السلطات.
وكانت ذات اللجنة قد قررت عقد الجمع في موعده مساء يوم الأربعاء على الساعة السابعة مساء، حيث تم تغيير مكانه من فندق لأخر، واضطر المنخرطون الذين حضروا للإجتماع فيما بينهم، حيث لاحظنا بالعين المجردة غياب النصاب القانوني الذي سيمكن من انعقاد الجمع نتيجة تخلف الكثير من المنخرطين عن الحضور.
في حين خرج الرئيس السابق محمد بودريقة من الفندق ليؤكد في تصريح خاص لوسائل الإعلام غياب شروط انعقاد الجمع العام، لعدم حضور ممثلي الجامعة والعصبة الإحترافية، ووزارة الشباب والرياضة وكذا عصبة البيضاء، والسلطة المحلية، وأضاف بأن الرجاء مستهدفة دون أن يحدد الجهات التي تستهدف الفريق الاخضر، وفي ظل هذا الوضع أعلن سحبه ترشيحه للرئاسة، مؤكدا بأن الرئيس الحالي سعيد حسبان هو من يتحمل مسؤولية الوضع الذي وصل له الفريق.
وبهذا تفشل المعارضة مرة أخرى في إسقاط الرئيس سعيد حسبان من منصبه، في الوقت الذي قررت فيه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تشكيل لجنة عهد إليها بالإجتماع بالرئيس سعيد حسبان بهدف إقناعه بعقد جمع عام في أقرب وقت.

مواضيع ذات صلة