مورينيو يعتقد بأن إبراهيموفيتش سيترك يونايتد في نهاية الموسم

أعرب مدرب مانشستر يونايتد، ثاني ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم، البرتغالي جوزيه مورينيو الجمعة عن اعتقاده بأن المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لم يلعب لفترة طويلة بسبب إصابة في الركبة اليمنى، سيترك النادي في نهاية الموسم.

وقال المدرب البرتغالي المثير للجدل في مؤتمر صحفي تحضيرا للمرحلة التاسعة والعشرين التي يختتمها يونايتد الاثنين في ضيافة كريستال بالاس، "بالنسبة إلى زلاتان، نعتقد جميعا بأنه الموسم الأخير له مع يونايتد".

وعاد السويدي إلى الملاعب منتصف تشرين الثاني/نوفمبر بعد غياب سبعة أشهر وخضوع لعملية في الركبة اليمنى بسبب إصابة بقطع في الأربطة الصليبية في نيسان/أبريل 2017.

ولم يشارك إبراهيموفيتش (36 عاما) هذا الموسم إلا في سبع مباريات سجل خلالها هدفا واحدا قبل أن يتعرض لإصابة جديدة في "البوكسينغ داي"، اليوم الذي يلي عيد الميلاد.

وقال مورينيو "سيكون قراره الشخصي في التوقف عن اللعب أو الاستمرار. أعتقد بأن له الحق في اختيار حياته ومستقبله. إنه لاعب رائع وصاحب مسيرة رائعة شابتها فقط إصابة أتت في لحظة سيئة حرمته من أن يعيش أفضل وأروع موسمين معنا".

واعتبر المدرب البرتغالي "الموسم كان صعبا بالنسبة إليه (زلاتان). هل هو مصاب؟. لا، ليس مصابا. هل هو سعيد، جاهز ومقتنع بأنه يستطيع مساعدة الفريق؟ في الوقت الراهن، لا. لكنه بطل، صادق وشريف".

وفي كانون الثاني/يناير، ألمح مورينيو إلى عدم تمسكه بإبراهيموفيتش إذا أراد الأخير الانضمام إلى أحد أندية الدوري الأميركي للمحترفين.
 

مواضيع ذات صلة