آخر مباراة للشباب بالحسيمة بأداء كارثي

خاض أمس الأحد شباب الريف الحسيمي آخر مباراة له هذا الموسم بملعب ميمون العرصي، حيث سينتقل إلى مدينة تطوان لاستقبال مباراياته الرسمية في ما تبقى من البطولة الإحترافية على أن تبدأ أشغال تهيئة ملعب ميمون العرصي وتغيير العشب الإصطناعي بعشب طبيعي.
وودع الفريق الحسيمي جمهوره بنتيجة التعادل أمام الفتح وبأداء كارثي وبسخط جماهيري، بينما لم يحضر هذه المباراة رئيس الفريق، كما لقيت سخطا من بعض أعضاء المكتب المسير، حيث انتفض أحد الاعضاء بعد نهاية المباراة إحتجاجا على مستوى الشباب الضعيف والذي أصبح متدنيا مباراة بعد أخرى بعد تغييرات بالجملة في التشكيلة الأساسية دون أن تعطي نتيجة إيجابية أو تقدم مردودا كما في الشطر الأول من البطولة.

 

مواضيع ذات صلة