مباراة بمدخولين متناقضين

أدى حوالي 1520 متفرج من أنصار الدفاع الحسني الجديدي والوداد البيضاوي في مباراة السبت التي تأخرت عن موعدها المحدد بقرار من الحكم سمير الكزاز لغياب الخطوط المحددة لمساحة الملعب، تاركين في خزينة الفريق الدكالي 62 ألف درهم، في حين لم يؤدي سوى 520 متفرجا فقط التذكرة لمتابعة قمة البطل والصيف، ومن ثمة لم تتجاوز المداخيل 19 ألف درهم، علما أن عدد الحاضرين فاق عدد المتفرجين الذين حضروا المباراة الملغاة، حيث اعتمد مسؤولو الدفاع المرونة في عملية الولوج إلى الملعب، وسمحوا لأعداد كبيرة من الجماهير الرياضية الدخول مجانا، رغم عدم توفرهم على التذكرة.                                                   

 

مواضيع ذات صلة