حاريث في أسوء فتراته مع شالك

ماذا يقع لأمين حاريث؟ سؤال يردده عشاق اللاعب وأنصاره من المغرب وألمانيا، بعدما أصبح فجأة ودون سابق إنذار خارج حسابات المدرب تيديسكو.
الأخير لم يقحمه في التشكيلة الأساسية منذ أزيد من شهر، والخمس مباريات الأخيرة تابعها اللاعب من الإحتياط مع بعض المشاركات القليلة كبديل.
حاريث الذي لم يلعب ولا دقيقة في لقاء البوندسليغا الأخير ضد هيرطا برلين، يجتاز فترة حرجة ومطب مقلق يستوجب الهروب منه بسرعة، بردة فعل عاجلة تعيد له الإعتبار وتظهر شخصية اللاعب التي فرضها على الألمان منذ أن حط الرحال بينهم الصيف الماضي.

 

مواضيع ذات صلة