غوندوغان يكشف سبب تفضيله لغوارديولا على كلوب

حين كان إلكاي جوندوجان لاعبًا في صفوف بوروسيا دورتموند، امتلك علاقة قوية بالمدرب يورجن كلوب المدير الفني الحالي لنادي ليفربول، لكنه حين قرر الانتقال إلى الدوري الانجليزي شق طريقًا بعيدًا عن مدربه السابق، وقبل ذلك رفض عرض برشلونة.

في نهاية موسم 2016 انتقل الدولي الألماني جوندوجان إلى مانشستر سيتي بعقد يمتد إلى أربعة أعوام، مودعًا بذلك فريق دورتموند الألماني، الذي شكل نقطة انطلاقة نحو تألقه أوروبيًا.

حاليًا، يعيش جوندوجان مع مان سيتي بقيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا أبهى الفترات بعد أن بات الفريق متصدرًا الدوري الانجليزي، بفارق 15 نقطة عن صاحب المركز الثاني ليفربول.

وهذا ما يؤكد حسب اللاعب الألماني التركي الأصل صحة قراره بالانتقال إلى هذا الفريق دون غيره، وعلى وجه الخصوص برشلونة الإسباني أو ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورجن كلوب الذي كان مدربه أيضًا حين كان الاثنان ضمن صفوف دورتموند.

وفي حوار مع "شبورت أرينا بلوس" الانجليزي، كشف جوندوجان الأسباب التي جعلته يرفض عرض ليفربول وبرشلونة، والمتمثلة ببساطة في شخص المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وفي هذا الحوار جدد الدولي الألماني إعجابه الشديد بمدرب برشلونة السابق، واصفًا إياه بـ"العبقري" و"المعلم"، بل إنه "أفضل مدرب في العالم" على حد تعبيره.

وبكل وضوح أضاف أنه أفضل حتى من كلوب الذي لعب بالقميص الأصفر والأسود تحت قيادته بين عامي2011 و2015، وفي هذه الفترة كان لكلوب فضل كبير في تطوير مهارات جوندوجان ليصل حاليًا إلى المستوى الذي وصل إليه.

وأقرّ جوندوجان في هذا الحوار أن كلوب حاول كثيرًا لضمه إلى صفوف الريدز، وأن كلوب "يكن له مودة شديدة"، مضيفًا: "لكن قررت الذهاب إلى جوارديولا لأن فلسفته قريبة من طريقتي في اللعب، بينما كلوب يبقى والدا بالنسبة لي".

جوندوجان أكد أيضًا شائعات كانت تروج قبل عامين حول اهتمام برشلونة الشديد بالتعاقد معه، لكن إدارة الفريق الإسباني كما هو الأمر بالنسبة لكلوب فشلت في إقناع اللاعب بعدم الالتحاق بالدوري الإنجليزي.

وكان جوندوجان "على وشك توقيع العقد مع برشلونة"، على حد قوله، غير أن الأمور أخذت مسارا آخر، مسارًا صحيحًا وفق المعطيات الحالية على الأقل، ليصل إلى خاتمة مفادها: "الآن أنا حيث أردت أن أكون، وأنا سعيد جداً لذلك".

مواضيع ذات صلة