الإدارة التقنية الوطنية إستدعت المرشحين لرخصة " كاف برو"

إلتحق مجموعة من المدربين المغاربة بالمعهد الملكي مولاي رشيد ضاحية سلا لاجتياز لقاءات انتقائية بعد تعبئة استمارة تتضمن جميع معطياتها الشخصية والمهنية، بالإضافة إلى مسارها مع المنتخبات الوطنية والأندية والألقاب التي أحرزوها، وذلك  بعد تلقيها رسائل إلكترونية واتصالات هاتفية من الإدارة التقنية الوطنية لكرة القدم لإشعارها بتاريخ إجراء لقاءات انتقائية، للاستفادة من شهادة التدريب "كافبرو" الذي أطلقتهالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم مؤخرًا.
وحصرت الإدارة التقنية الوطنية، بتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قائمة الدفعة الأولى من المستفيدين من التكوين الخاص بنيل شهادة التدريب كاف برو" في 20 مدربًا فقط، نزولا عند طلب الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بهدف الرفع من درجة الاستفادة، على أن يجري اختيار أسماء المرشحين لدخول هذا التكوين، من المدربين الذين يتوفرون على دبلوم التدريب فئة "أ"، كما سيجري إعطاء الأسبقية للمدربين حسب سنوات العمل المستمر في مهنة التدريب، و المستويات التي بلغوها على مستوى تدريب المنتخبات الوطنية، والفرق المحلية.
وأوضح جون بيير مورلان مدير قطب تكوين الأطر، أن الهدف من إحداث شهادة التدريب "كاف برو"، يتمثل في الرفع من القيمة العلمية والفكرية للمدرب المغربي، على وجه الخصوص، والمدرب الإفريقي بشكل عام، بهدف مواكبة التطور الحاصل في مجال التدريب في باقي دول العالم، وبلوغ مرحلة من القدرة على تكوين لاعبين قادرين على خوض ما بين 60 إلى 80 مباراة في الموسم الواحد.

 

مواضيع ذات صلة