عصبة أبطال أوروبا: أغويرو "الأفضل" على عتبة هدفه 200 مع سيتي

يقدم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو موسما استثنائيا مع مانشستر سيتي، اعتبره مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا "الأفضل" له مع النادي الانجليزي، مع اقترابه من تسجيل هدفه 200 لصالحه، في إنجاز قد يحققه الأربعاء عندما يقوده في مواجهة ضيفه بازل السويسري في إياب الدور ثمن النهائي لعصبة أبطال أوروبا في كرة القدم.

في هذا الموسم، سجل الدولي الأرجنتيني البالغ 29 عاما 21 هدفا في 24 مباراة في الدوري الانكليزي الممتاز، وأربعة أهداف في ست مباريات ضمن عصبة الأبطال. وفي الاجمال، سجل أغويرو الذي أصبح في نونبر الماضي الهداف التاريخي لسيتي متصدر ترتيب البطولة المحلي، 199 هدفا، منها 33 هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وفور اطلاق صافرة انتهاء مباراة سيتي مع تشلسي (1-صفر) الاحد على ملعب "الاتحاد" في قمة المرحلة التاسعة والعشرين من البطولة الانجليزية، توجه غوارديولا الى الارجنتيني وحضنه بين ذراعيه.

وأشاد غوارديولا بأغويرو بقوله "اعتقد انه في الشهر او الشهرين الماضيين، شاهدت أفضل مستوى لسيرخيو"، مشيرا الى ان اللاعب "لا يقوم فقط بتسجيل الأهداف، بل لا يفقد الكرة أبدا".

وانضم أغويرو الى صفوف سيتي في العام 2011 قادما من أتلتيكو مدريد الاسباني، ويخوض حاليا موسمه الثاني في إشراف غوارديولا.

وأضاف المدرب ان لاعبه "يتحرك من دون كرة، وهو اول من يشكل ضغطا عاليا لمساعدة زملائه للعب براحة اكثر"، مضيفا "انا سعيد جدا، صحيح انه لم يسجل (ضد تشلسي)، لكنها ليست مشكلة، سيسجل مجددا".

وكان اللقاء ضد تشلسي أول مرة لا يسجل فيها أغويرو في ثماني مباريات على ملعب فريقه. وكان هدف الفوز لسيتي من البرتغالي برناردو سيلفا.


من جهته، قال اغويرو لإذاعة "كادينا سير" الاسبانية، "انا سعيد فعلا. في العام الاول (مع غوارديولا) لم نتأقلم في بعض الأحيان".

أضاف "هذا العام تعلمنا كل شيء من الموسم الماضي. اعتقد اننا فهمنا كيف نبني اللعب من الخلف وكيف نتحرك، وهذا يجعل الاشياء اكثر سهولة على ارض الملعب".

ويفرض سيتي هيمنته على البطولة الانجليزية الممتازة هذا الموسم، ويبتعد بفارق 16 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد، بعد 29 مرحلة. كما أحرز أول ألقابه بقيادة غوارديولا، وذلك بتتويجه بكأس الرابطة على حساب أرسنال في فبراير الماضي، الا انه فشل في الكأس المحلية بعد خروجه بشكل مفاجىء على يد ويغان (درجة ثانية) في ثمن النهائي.

وفي ظل هذا الأداء اللافت، رأى أغويرو ان للنادي "فرصة جيدة جدا في حال اكملنا على هذا المنوال"، مشيرا الى ان الادارة "استثمرت أموالا كثيرة للفوز بدوري الابطال، فآمل مع قليل من الحظ ان يتحقق ذلك هذا العام".

ويملك سيتي افضلية كبيرة للتأهل الى ربع النهائي بعد ان عاد من بازل بفوز كبير برباعية نظيفة ذهابا.

ولم تكن العلاقة بين أغويرو وغوارديولا على أفضل أحوالها منذ البداية. الا ان الأرجنتيني لم يدع هذا التوتر ينعكس على أدائه، كما انه استفاد هذا الموسم من اصابة المهاجم البرازيلي الشاب غابريال جيزوس المتوج مع منتخب بلاده بالميدالية الذهبية لكرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو عام 2016، وغاب لمدة أسابيع.

وكانت تقارير صحافية انكليزية اعتبرت لدى التعاقد مع جيزوس، انه بديل محتمل لأغويرو. كما بدا ان الأداء الذي يقدمه أغويرو هذا الموسم، كان أحد الأسباب التي دفعت ناديه للتخلي عن مسعاه لضم التشيلي أليكسيس سانشيز من أرسنال في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، علما ان سانشيز انتهى به المطاف بالانضمام الى صفوف مانشستر يونايتد.

وارتفع منسوب الثقة المتبادلة بين غوارديولا وأغويرو الذي اعتبر ان الاسباني هو أفضل مدرب لعب تحت اشرافه. وقال "أجل، انه الافضل".

أضاف "تدربت تحت اشراف العديد من المدربين ولكل منهم افكاره وتكتيكه".

مواضيع ذات صلة