غوارديولا: سيتي لم يصل بعد لمستوى برشلونة

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي متصدر البطولة الانجليزية الممتازة لكرة القدم إنه يتعين على فريقه الهيمنة لفترة طويلة وتحقيق الانتصارات محليا وأوروبيا حتى يمكن مقارنته مع برشلونة الذي كان يدربه غوارديولا سابقا. وفاز سيتي بكأس عصبة الأندية الانجليزية في ثاني موسم يقضيه المدرب الاسباني مع الفريق الذي يقترب أيضا من الفوز بلقب البطولة.

كما بلغ سيتي نظريا دور الربع في عصبة أبطال أوروبا بعد الفوز 4-صفر على بال السويسري في ذهاب دور الستة عشر الشهر الماضي.

وردا على سؤال قبل مباراة الإياب غدا الأربعاء أمام بازل على ملعب الاتحاد عما إذا كان سيتي قد وصل إلى مستوى برشلونة متصدر الدوري الاسباني قال غوارديولا "المقارنة بين الفريقين ليست أمرا صائبا فبرشلونة ظل مهيمنا على مدار السنوات العشر الماضية أما سيتي فقد أحرز للتو أول بطولة".

وأحرز غوارديولا (47 عاما) 14 لقبا خلال أربعة مواسم تولى فيها تدريب برشلونة من بينها ثلاثة ألقاب للبطولة ولقبان لعصبة الأبطال.

وقال "حتى تستقيم المقارنة علينا أن نبقى حاضرين ومؤثرين لسنوات عديدة وطويلة لكننا أحرزنا لقبا واحدا فقط حتى الآن".

ويتصدر سيتي البطولة الممتازة بفارق 16 نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني ويحتاج إلى الفوز في أربع من تسع مباريات متبقية في المسابقة. لكن غوارديولا قال إنه لن يغير اتجاهه حاليا ليركز أكثر على عصبة الأبطال.

وأضاف "نحن قريبون للغاية. لا أقول أننا لن نفوز فنحن تقريبا على مشارف بلوغ دور الربع لعصبة الأبطال وعلى مشارف التتويج بلقب البطولة الانجليزية لكن في كرة القدم لا شيء يتحقق إلا بعد أن يتحقق بالفعل".

ورغم التفوق الواضح دعا غوارديولا لاعبي فريقه للحذر أمام بازل.

وأوضح "إنها مباراة في عصبة أبطال أوروبا وهي مسابقة لها طابع خاص جدا. في كرة القدم كل شيء يكون واردا ولكن علينا أن نتحلى بالهدوء والتركيز". 

مواضيع ذات صلة