حمزة منديل هل مازال يحظى بثقة رونار؟

هو واحد من اللاعبين الذين لهم مكانة و حظوة خاصة لدى الناخب الوطني هيرفي رونار وواحد من الذين لم يعمل معهم معيار التنافسية في سابق الإستحقاقات.
هذه المرة الأمور مختلفة و السياق كبير اسمه المونديال ولا مجال لإعمال العاطفة او ما يشابهها واللاعب يمر من فترة سيئة للغاية كما انه لم يلعب سوى 3 مباريات هذا الموسم.
منديل بلا تنافسية و حتى المباريات التي لعبها لم يكن موفقا فيها و هو ما سيضع ىرونار على المحك بين الإعتماد على حكيمي كما كان بالتصفيات أو أن يستغل معسكر سويسرا لتحضير منديل و تعويض ما ضاع عنه ومنه.

 

مواضيع ذات صلة