نواديبو يحرج الرجاء بميدانه و يرغمه على التعادل

في غياب مجموعة من عناصره الأساسية عجز نسور الرجاء عن تحقيق الفوز،و اكتفوا بنتيجة التعادل الإيجابي هدف لمثله أمام مضيفهم نواديبو الموريتاني في المباراة التي احتضنها مركب محمد الخامس مساء يومه الثلاثاء برسم الدور 16 من كأس الكونفدرالية الإفريقية،ليتأجل الحسم في بطاقة التأهل لمباراة الإياب.و بالعودة لأطوار هذه القمة فإن
الفريق الأخضر كان الأفضل في أغلب لحظات المباراة،حيث بسط سيطرته،و نجح في خلق العديد من الفرص الواضحة للتسجيل لم تستغل بشكل جيد خاصة من طرف الثنائي ياجور و بنحليب،و في حدود الدقيقة 41،ياجور يراوغ و يسقط داخل منطقة الجزاء ما دفع بالحكم للإعلان عن ضربة جزاء،ضيعها المدافع شاكير،لينتهي الشوط الأول بالبياض.
و مع استمرار الإستعصاء في الشوط الثاني بادر المدرب غاريدو لإدخال بعض التغييرات على تركيبته البشرية،و بعد مجموعة من المحاولات الضائعة تمكن أخيرا البديل خلدان من فك شفرة الدفاع الموريتاني مستغلا تمريرة من الجهة اليمنى،لكن فرحة النسور لم تدم طويلا بهذا الهدف،حيث نجح الزوار في تعديل الكفة في الدقيقة 79 بعد خطأ من البديل جولان استغله أحد مهاجمي نواديبو.
بعد هذا الهدف تراجع الفريق الموريتاني بشكل كلي للدفاع،و ناور بالهجومات المضادة،و في حدود الدقيقة 86 هجوم سريع قاده حدراف الذي مرر على طبق من ذهب لياجور،لكنه فشل في تسجيل هدف سهل امام استغراب الجميع.
الفريق الأخضر لم يستغل الفرص التي أتيحت له لتنتهي المباراة بتعادل مفاجئ لأشبال المدرب غاريدو في أول ظهور لهم على الساحة الإفرؤيقية بعد غياب طويل

 

مواضيع ذات صلة