جون فلورون إيبانغي: الكرة المغربية استعادت ريادتها قاريا

أشاد جون فلورون إيكوانج إيبانغي مدرب نادي فيتا كلوب الكونغولي الذي واجه أمس الدفاع الحسني الجديدي في إطار ذهاب دور 16/1 نهاية كأس عصبة الأبطال الإفريقية بالتطور الكبير الذي وصلت إليه كرة القدم المغربية التي استعادت ريادتها قاريا، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات، مستدلا على ذلك بتتويج الوداد البيضاوي بلقب النسخة الماضية لمسابقة أمجد الكؤوس الإفريقية وكأس السوبر، وفوز المنتخب المغربي بكأس إفريقيا للمحليين"الشان"، إضافة إلى تأهل أسود الأطلس لخامس مرة إلى نهائيات مونديال روسيا 2018، وأضاف إيبانغي الذي يقود في نفس الآن منتخب الكونغو الديمقراطية الأول والمحليين، في تصريح ل"المنتخب" أنه يعرف جيدا الكرة المغربية، حيث سبق وأن واجه النخبة الوطنية في كثير من المناسبات، آخرها في منافسات كأس إفريقيا للأمم الأخيرة بالغابون، وتربطه علاقة طيبة بالمدير التقني ناصر لاركيط، إلى جانب معرفته أيضا بلاعبي الرجاء البيضاوي ونهضة بركان على التوالي ليما مابيدي ودابو يوسوفو اللذين سبق أن أشرف على تدريبهما خلال مجاورتهما لنادي فيتا كلوب، مشيرا إلى أن مهمة الفريقين الجديدي والكونغولي في الدور التمهيدي كانت سهلة، لكن من الصعب جدا الحسم في أمر المتأهل إلى دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية من خلال الشوط الأول بالجديدة، وأن التشويق سيستمر إلى حين إجراء لقاء الإياب بملعب الشهداء. 
ولم يخف مدرب "الدلافين" في الأخير شكره بالاستقبال الحار الذي حظيت به بعثة فريقه بالجديدة من قبل مسؤولي الدفاع، وهذا ليس بغريب على المغاربة، يضيف إيبانغي الملقب ب"الساحر"، قاطعا وعدا على نفسه بمعاملة الفريق الدكالي بالمثل في لقاء الإياب بكينشاسا، لتجسير أواصر الصداقة بين الفريقين على حد تعبير المتحدث ذاته.     أحمد منير

 

مواضيع ذات صلة