فالفيردي يعبد الطريق نحو لقب الليغا

منذ تولي إرنستو فالفيردي مهمة تدريب نادي برشلونة, استطاع المدرب الإسباني تقديم أوراق اعتماده كواحد من أفضل المدربين في عالم الساحرة المستديرة, وهو ما اوضحته جريدة "ماركا" الإسبانية اليوم الأربعاء عن كيفية نجاح فالفيردي في تجاوز أصعب ثلاثة اختبارات حاسمة مع الفريق و التوجه نحو قيادة برشلونة لحصد الألقاب. بمجرد تعاقد نادي برشلونة مع لاعبها السابق فالفيردي, تعالت الكثير من الأصوات التي انتقدت خيار إدارة النادي الكاطالوني بمنح قيادة سفينة "البلوغرانا" لمدرب لا يملك باعا طويلا في عالم الساحرة المستديرة. وقبل عودة عجلة البطولة الإسبانية إلى الدوران, فاجأ النجم البرازيلي نيمار الجميع وانتقل إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة قياسية (222 مليون أورو), كما أن الفريق الكاطالوني انهزم ذهابا وإيابا في مباراة السوبر الإسباني أمام فريق العاصمة ريال مدريد, الذي كان في أوج قوته مما زاد من الضغوط على كاهل فالفيردي, الذي لم يكن معتادا على هذا النوع من الضغط العالي منذ البداية. وزادت الهزيمة أمام "الميرنغي" في كأس السوبر من الشكوك حول أهلية إرنستو فالفيردي لتدريب فريق تعود نهاية الموسم على التتويج بالألقاب, بيد أن المدرب الإسباني استطاع في وقت وجيز إخراس منتقديه وتجاوز ثلاثة اختبارات في غاية الصعوبة, ويسير الآن بنجاح نحو الظفر بأكثر من لقب, كما ت شير إلى ذلك جريدة "ماركا". وترى الجريدة الإسبانية أن البداية كانت أصعب فترة في مسيرة فالفيردي مع برشلونة, فقد رحل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في فترة الانتقالات الصيفية إلى نادي باريس سان جيرمان وهو ما أربك حسابات الفريق. وتضيف "ماركا" أن النادي الكاطالوني لم يستفد من صفقة عثمان ديمبيلي, الذي عانى من عدة إصابات منذ انضمامه إلى النادي قادما من فريق بروسيا دورتموند الألماني. وتابعت "ماركا" أن خسارة برشلونة كأس السوبر أمام ريال مدريد دفعت فالفيردي إلى تغيير طريقة لعب فريقه, الذي أصبح قويا في الشق الدفاعي أكثر منه في الهجوم, وأضافت أن فالفيردي قدم أوراق اعتماده كمدرب كبير بعدما هزم ريال مدريد في عقر داره بثلاثية نظيفة في البطولة الإسبانية "الليغا". وتوضح الجريدة الإسبانية واسعة الانتشار أن برشلونة استطاع تقديم أداء قوي بعد فترة أعياد الميلاد, إذ لم يح ل جدول مباريات الفريق المزدحم دون مواصلة الفريق الكاطالوني مسيرته القوية في مسابقة كأس ملك إسبانيا. وأردفت "ماركا" أن الفريق الكاطالوني تغلب على عدة فرق قوية على غرار سلطا فيغو والجار العنيد إسبانيول فضلا عن فالنسيا, وتبدو فرصة الفريق كبيرة في الفوز بكأس ملك إسبانيا على حساب النادي الأندلسي إشبيلية.

ويحلق فريق برشلونة خارج السرب وحيدا في صدارة البطولة الإسبانية برصيد 69 نقطة. ويبتعد عن أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد بثماني نقاط. وتؤكد جريدة "ماركا" أن العملاق الكاطالوني اقترب من حسم لقب البطولة الإسبانية "الليغا" لصالحه, خاصة بعدما هزم نهاية الأسبوع الماضي م لاحقه المباشر أتلتيكو مدريد بهدف من ضربة حرة رائعة سجلها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي. وفي السياق نفسه, يفيد المصدر ذاته بأن "البلوغرانا" من الفرق الم رشحة بقوة للفوز بأعرق المسابقات الأوروبية عصبة أبطال أوروبا, غير أن إصابة "الرسام" إنييستا قد تعقد مهمة الفريق الذي تنتظره مباراة صعبة ضد فريق تشلسي في إياب دور 16 من مسابقة الكأس "ذات الأذنين".

مواضيع ذات صلة