البنزرتي حائر بين هذا الثلاثي

لغاية الآن و بعد مرور كل هذه الفترة على استقدامه لم يستقر التونسي فوزي البنزرتي على اللاعب رقم 1 في محور الهجوم للفريق البطل .
بين محمد أولاد و شيكاطارا و كينطانا كل مرة يظهر الوداد بلاعب جديد و هو الأمر الذي يفقد الفريق هويته الهجومية و يترك المجال مفتوحا كل مرة أمام ظهور اسم جديد.
الثابت في معادلة الهجوم و الفعالية هو اللاعب تيغازوي بكراته الثابتة.

 

مواضيع ذات صلة