الدورة 22 للبطولة الاحترافية 2.. الصدارة في خطر

بعد أن استفاد ثلاثي المقدمة في الدورة الماضية وسجل انتصارات ثمينة، يسعى إلى إعادة الكرَة من جديد في هذه الدورة، ذلك أن المتصدر يوسفية برشيد تنتظره مباراة ملغومة خارج أرضه أمام شباب بنجرير، وبدوره يرحل مولودية وجدة لمواجهة النادي القنيطري، فيما يسافر رجاء بني ملال إلى ضفاف الرقراق لموجهة جمعية سلا، وفي قمة أسفل الترتيب يستقبل الرشاد البرنوصي خصمه وداد تمارة.
جمعية سلا ـ رجاء بني ملال
ما زال جمعية سلا وفيا لتعادلاته بعد أن اقتسم النقاط في الدورة الماضية مع المغرب الفاسي مسجلا تعادله 15، حيث يحتل المركز 11 برصيد 21 نقطة، غير أن مواجهته المقبلة لن تكون سهلة، عندما يستقبل رجاء بني ملال الثاني بـ 43 نقطة، وأحد الأندية التي  تلعب أدوارا طلائعية  هذا الموسم، ما يجعل مهمة السلاويين صعبة على أرضهم لطرد نحس الإنتصارات التي تطارده، حيث سجل فقط فوزين منذ انطلاق الموسم..
الوداد الفاسي - الآتحاد القاسمي 
خسر الوداد الفاسي الذي يحتل المركز السادس بـ 32 نقطة  في الدورة الماضية، ويسعى لاستعادة نغمة الإنتصار عندما يستقبل الإتحاد القاسمي صاحب المركز التاسع بـ 26 نقطة، وسجل نتائج مشجعة ويعرف كيف يعود بنتائج إيجابية خارج الأرض، لذلك تبقى المواجهة بالنسبة للواف ملغومة ومفتوحة على كل الإحتمالات، ولو أن الفريق الفاسي سيضع كل إمكانياته من أجل استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الفوز.
شباب قصبة تادلة - أولمبيك الدشيرة
ما زال شباب قصبة تادلة في الرتبة 14 بـ 28 نقطة يسعى للهروب من المنطقة الخطيرة التي تهدده، وسيكون  مطالبا بتسجيل نتائج إيجابية في الدورات المقبلة، ما يجعله يرفع شعار الفوز عندما يستقبل أولمبيك الدشيرة الخامس بـ 33 نقطة، والذي سجل نتائج إيجابية في الدورات الأخيرة، لكنه يدرك صعوبة الإختبار الذي ينتظره أمام فريق لن يكون أمامه من خيار سوى الفوز. 
الرشاد البرنوصي - وداد تمارة
هي قمة أسفل الترتيب والمباراة التي تحتمل أنصاف الحلول، ذلك أن الفريقين مطالبان بتسجيل نتيجة إيجابية، أمام  مركزهما المتأخر حيث يحتل الرشاد البرنوصي المركز 13 بـ 18 نقطة وبفارق الأهداف يأتي وراءه وداد تمارة، ما يؤكد صعوبة المواجهة، إذ يسعى الفريق البرنوصي تسجيل الإنتصار الذي غاب عليه في 13 مباراة  متتالية، ويضع كل إمكانياته لتحقيق هذا المطمح، بينما يتمنى وداد تمارة بدوره تسجيل نتيجة ايحابية، إذ يدرك أن أي نتيجة سلبية ستزيد من غرقه في قاع الترتيب.
شباب المسيرة - المغرب الفاسي
يسعى شباب المسيرة الثامن بـ 27 نقطة وقف نزيف ضياع النقاط، بعد تلقيه 3 هزائم متتالية، عندما يستقبل المغرب الفاسي الرابع بـ 33 نقطة والذي أهدر بدوره نقاطا ثمينة لا تخدم مصالحه، وهو الذي يراهن على الصعود هذا الموسم، وستكون هذه المباراة القوية فرصة لتدارك النقاط الضائعة واستعادة التوازن، ما يجعل مهمة الفريقين صعبة والحوار مثيرا.
النادي القنيطري ـ مولودية وجدة
يزحف مولودية وجدة بتباث للصعود للدرجة الأولى، حيث يحتل المركز الثالث بـ 41 نقطة، ويبقى من الأندية التي استفادت في شطر الإياب، إذ سجل 4 انتصارات وتعادل واحد في من أصل 5 مباريات، ما يؤكد أن الفريق يسير في خط تصاعدي ويهدد باقي خصوم طابور المقدمة، لذلك سيكون ضيفا ثقيلا على النادي القنيطري العاشر بـ 23 نقطة، والساعي للفوز على ملعبه، إذ يبقى هدفه حاليا هو تحسين ترتيبه والإستقرار في نتائجه.
شباب بنجرير - يوسفية برشيد
تنفس يوسفية برشيد الصعداء في الدورة الماضية، وحقق انتصارا بعد 3 دورات من الانتظار وحافظ على مركزه الأول بـ 44 نقطة، ويمني النفس في موصلة البحث عن انتصارات أخرى، أمام الضغط الذي تمارسه أندية المطاردة، إذ لم يعد من حقه ضياع المزيد من النقاط، رغم المباراة الملغومة التي تنتظره أمام شباب بجرير السابع ب 30 نقطة، والذي سجل نتائج إيجابية ولم يخسر منذ بداية الإياب، لذلك سيكون خصما عنيدا، خاصة أن سيلعب المباراة دون ضغوط.

 

مواضيع ذات صلة