غاب ميسي وفقد برشلونة حلاوة الفوز!!

حقق برشلونة فوزا ثمينا أمام مضيفة مالقا في الدورة 28 من منافسات البطولة الإسبانية بهدفين نظيفين من توقيع لويس سواريز وفيليب كوتينيو، ليرفع رصيده بذلك إلى 72 نقطة.

وقد حقق برشلونة هذا الفوز الهام في غياب نجمه الأسطوري ليونيل ميسي.. ليرفع بذلك من معنويات لاعبيه الذين يستعدون لمباراة إياب ثمن نهائي عصبة الأبطال أمام تشيلسي الإنجليزي.

قد يبدو للبعض أن غياب ميسي عن برشلونة لم يؤثر على أداء الفريق الذي عاد بفوز مستحق من خارج قواعده.. كما أن الفريق الكطلاني فرض نفسه بقوة رغم غياب ميسي.. إلا أن مالقا يمر بأسوإ مراحله ويعاني من أزمة نتائج حادة.. واستسلم كليا للهبوط وفي وقت مبكر.. وكان لابد أن يعاني أمام فريق قوي في حجم برشلونة ويستسلم للخسارة دون مقاومة كبيرة تذكر.  

لكن الحقيقة أن الجماهير التي تابعت المباراة سواء من مشجعي برشلونة أو من مشجعي مالقا لم يشعروا بمتعة المواجهة.. ولم يتمتعوا بالمشاهد الرائعة التي اعتاد أن يقدمها المبدع الكبير ميسي حتى أن العديد من جماهير النادي الأندلسي مالقا فكرت في إعادة تذاكر المباراة عندما أذيع في آخر لحظة خبر غياب ميسي الاضطراري بسبب ولادة ابنه الثالث.

لقد كانت الجماهير متحمسة للمباراة لذلك بيعت كل التذاكر قبل حلول يوم اللقاء (30 ألف تذكرة).. وكان اسم ميسي على اللائحة التي أعلنها المدرب أرنسو في الليلة السابقة للمباراة.. لكن إعلان غياب ميسي في آخر لحظة من يوم اللقاء أصاب العديد من الجماهير بالدهشة والذهول والغضب في نفس الوقت لأنهم لن يتمتعوا بإبداعات النجم الكبير ميسي.

مواضيع ذات صلة