اتحاد طنجة الرابح الأكبر

اتحاد طنجة متصدر البطولة الإحترافية الأولى

صبت الدورة العشرين للبطولة الإحترافية الأولى والتي أنهت الثلث الثاني، في مصلحة اتحاد طنجة الذي أبقاه فوزه الصغير على الكوكب المراكشي بهدف الزئبق حمودان في المرتبة الأولى برصيد 40 نقطة متقدما بثلاث نقاط على حسنية أكادير الذي كان الرابح الثاني من هذه الدورة بعد أن تمكن من استعادة نغمة الفوز بإسقاط الرجاء البيضاوي بهدف المتخصص جلال الداودي،ويأتي أولمبيك آسفي كثالث أفضل الرابحين، إذ سجل صعودا قويا في سلم الترتيب وهو يهزم أولمبيك خريبكة بثنائية نظيفة ويحقق بذلك الفوز الثالث له على التوالي.
ويمكن القول أن الرجاء البيضاوي كان هو الخاسر الأكبر، ذلك أن سقوطه بأكادير أنزله من المركز الثاني ووضعه على بعد 5 نقاط من اتحاد طنجة، يأتي كخاسر ثان الوداد البيضاوي الذي حقق بعد الخسارة في الديربي المؤجل أمام الرجاء 4 انتصارات متتالية، وهي السلسلة التي توقفت اليوم بعد التعادل المخيب للأمال أمام المتذيل المغرب التطواني بلا أهداف.

ويمكن القول أن كلا من المغرب التطواني وسريع وادزم وشباب خنيفرة كانوا أكبر المستفيدين على مستوى أندية المؤخرة، ذلك أن المغرب التطواني حقق نقطة من ذهب بالدار البيضاء أمام الوداد البيضاوي، تعادل تلا الفوز الذي تجقق في الجولة الماضية على سريع وادي زم، أما شباب خنيفرة فقد حقق فوزا أغرق به الراسينغ البيضاوي الذي يبدو أنه استسلم لقدر العودة مجددا للبطولة الإحترافية الثانية، في حين نجح سريع وادي زم في إسقاط شباب الريف الحسيمي.

وكانت الدورة 20 من أضعف دورات البطولة الإحترافية للموسم الحالي، إذ شهدت توقيع ما مجموعه 8 أهداف بمعدل هدف في كل مباراة، علما بأن 10 فريقا من أصل 16 فريقا لم يتمكنوا من تسجيل أي هدف.

مواضيع ذات صلة