الراك تستعد للعودة السريعة

اكبر الخاسرين من الدورة و الفريق الذي ما زال يترنح في الصف الأخير و بالتدريج يقترب من العودة من حيث أتى.
الراسينغ بمفرده خسر للمباراة الخامسة في آخر 6 مباريات و يبتعد عن فرق النجاة بمسافة كبيرة و يحتاج لمعجزة ليبقى ليكون قد عاد من حيث جاء في موسمه الأول و دون بصمة كبيرة بين الكبار.

 

مواضيع ذات صلة