بلاتر: الإنجليز يرفضون الخسارة

قال السويسري سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي السابق، إن الإنجليز لا يعترفون أو يتقبلون الخسارة، وذلك ردا منه على احتمال مقاطعة إنجلترا لكأس العالم التي ستقام في روسيا الصيف المقبل.
وتورطت الدولتان في نزاع دبلوماسي مؤخرا بعد حادث تسمم على أرض المملكة المتحدة، كان ضحيته جاسوس سابق وابنته، فيما اقترح العديد من السياسيين البريطانيين انسحاب إنجلترا من البطولة إذا ثبت أن روسيا مسؤولة عن الحادث.
لكن بلاتر أشار إلى أن الحقيقة هي أن إنجلترا لم تكن سعيدة بعد فشلها في الحصول على حق استضافة كأس العالم 2018 أو 2022، فيما زعم أن الاستياء بشكل مستمر هو طبيعة الإنجليز.
وقال البالغ من العمر 82 عاما في تصريحات لصحيفة سبورت إكسبريس: "هذه هي طبيعة الإنجليز، كما تحدثوا وعملوا ضدي من قبل، لا أحد فيهم يحب أي شيء، الإنجليز لا يتقبلون الخسارة".
وستقام بطولة كأس العالم 2018 في الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليوز المقبل، وستخوض إنجلترا منافسات المونديال ضمن المجموعة السابعة مع منتخبات بلجيكا، تونس و بنما.

 

مواضيع ذات صلة