غيابات بالجملة في تداريب الحسيمة

استأنف شباب الريف الحسيمي هذا اليوم الأربعاء حصصه التدريبية استعدادا للمباراة المقبلة لحساب الدورة 22 من البطولة الاحترافية التي ستجمعه بفريق الدفاع الحسني بالجديدة.
وكان المدرب قد منح للاعبين خمسة أيام راحة بعدما أجلت مباراة نهاية الأسبوع الحالي التي كانت ستجمع شباب الريف الحسيمي بالوداد البيضاوي لحساب الدورة الواحدة والعشرين بسبب مشاركة الوداد في المنافسات الإفريقية.
ورغم منح المدرب فترة راحة من خمسة أيام الا ان عددا من اللاعبين لم يلتزم بذلك، اذ عرفت الحصة التدريبية اليوم التي أجريت بملعب ميرادور بالحسيمة غياب مجموعة من اللاعبين، غيابات مبررة للبعض وأخرى غير مبررة، حيث غاب ياسين الحواصلي الذي تعذر عنه الحضور بسبب وفاة جدته رحمة  الله عليها، والحارس الثاني النمير اضافة لمحمد الرحالي بسبب تأخر وسيلة النقل المتجهة للحسيمة.
كما عرفت الحصة التدريبية غياب جميع اللاعبين الذين تم استقدامهم من فرنسا رغم كثرتهم اضافة للمدرب الذي لم يتم تأهيله بعد ناصر سنجاق، حيث قاد الحصة الاطار منير بوخيار.
وجدير بالذكر ان مباراة الدورة الواحدة والعشرون المؤجلة مع الوداد ستجرى يوم الخميس 29 مارس على الساعة الرابعة في حين ستكون مباراة الدورة الثانية والعشرون ضد الدفاع الجديدي يوم السبت24 مارس على الساعة الخامسة مساء.

 

مواضيع ذات صلة