متولي: الاعتذار من شيم الرجال

سلط محسن متولي لاعب الريان القطري، الضوء على قضيته مع هرفي رونار مدرب منتخب المغرب، عندما اتهمه بالاستفادة من المكافآت والهدايا من اللاعبين الذين يستدعيهم، ويعتمد على المحسونية في اختياراته البشرية، وردَ بعد أن قرر مدرب الأسود وجامعة الكرة مقاضاته في حسابه الخاص على الموقع الاجتماعي أنستغرام " قررت تقديم هذا  التوضيح لوضح حد للشائعات التي رافقت تصريحاتي، والتي لم يُفهم  القصد منها جيدا، لأنه ليس من أخلاقي ولا شيمي توجيه اتهامات لمؤسسة محترمة من حجم جامعة الكرة، ولا مدرب أسعد الملايين من المغاربة، وحقق حلما طال انتظاره."
وأشار أيضا أن الصحفي المصري الذي أجرى معه الحوار، يحترمه ويثق فيه، مشيرا أن المشكل يتمثل في عدم فهم الدارجة المغربية.
وأضاف  " أنا لاعب محترف وأحترم  اختيارات كل مدرب، وحتى في فريقي الحالي، أكون احتياطيا،  وأقبل الأمر بكل احتراف واحترام، ولو كنت أرغب في توجيه الاتهامات، لوجهتها لمدربين قبل رونار، عندما كنت في أوج عطائي مع الرجاء."
وختم تبريراته " ولأن الاعتذار من شيم الرجال، أنا أعتذر  لكل من اعتبر تصريحاتي مسيئة إليه، أعتذر لجامعة الكرة ولرونار، ولزملائي في المنتخب المغربي، وأقول لهم، حتى ولو أكن معكم في غرف الملابس، وأرضية الملعب، فسأكون حاضرا معكم  في المدرجات  أساندكم، لأنني أثق في قدراتكم على تشريفنا في المونديال."   

 

مواضيع ذات صلة