بطولة المانيا: لايبزيغ يقلب الطاولة على بايرن وباتشواي يواصل تألقه مع دورتموند

قلب لايبزيغ الطاولة على ضيفه بايرن ميونيخ المتصدر والحق به الخسارة الثالثة هذا الموسم عندما هزمه 2-1، فيما واصل المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي تألقه وقاد فريقه بوروسيا دورتموند الى الفوز على ضيفه هانوفر 1-صفر والاستمرار في مزاحمة جاره شالكه على الوصافة الاحد في المرحلة السابعة والعشرين من البطولة الالمانية لكرة القدم.

في المباراة الاولى، كان بايرن ميونيخ الذي تلقى الهزيمة الثانية باشراف مدربه الجديد القديم يوب هاينكس، البادىء بالتسجيل عبر مهاجمه ساندرو فاغنر في الدقيقة 12، لكن لايبزيغ رد بثنائية للدوليين الغيني نابي كيطا الذي سينتقل الصيف المقبل الى صفوف ليفربول الانكليزي مقابل 70 مليون اورو (37) وتيمو فيرنر (56) محققا فوزه الاول على الفريق البافاري.

وكان بايرن ميونيخ يمني النفس بتحقيق الفوز للاقتراب من الحسم المبكر للقب السادس على التوالي والـ28 في تاريخه من أجل التركيز على مسابقة دوري ابطال اوروبا التي بلغ فيها ربع النهائي حيث سيلاقي اشبيلية الاسباني مطلع الشهر المقبل، لكن لايبزيغ كان أكثر اصرارا على كسب النقاط وتحقيق الفوز الاول بعدما أهدره في المواجهتين السابقتين بين الفريقين هذا الموسم، الاولى في الدور الثاني لمسابقة الكأس (4-5 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1) والثانية في ذهاب الدوري (2-صفر) في 25 و28 نوفمبر الماضي.

وتجمد رصيد بايرن ميونيخ عند 66 نقطة في الصدارة بفارق 17 نقطة امام اقرب مطارديه شالكه، فيما عزز لايبزيغ موقعه في المركز السادس برصيد 43 نقطة.

وقال هاينكس الذي خسر المباراة الاولى امام بوروسيا مونشنغلادباخ 1-2 في 25 نوفمبر الماضي، "لقد واجهنا خصما قويا جدا، نشيطا جدا، ولعب بقتالية عالية، وفرض علينا ضغطا كبيرا".

وأضاف: "لقد لعبوا بهذه الطريقة الخميس امام زينيت (سان بطرسبورغ الروسي) في مسابقة اوروبا ليغ، وقد حذرت لاعبي فريقي من ذلك".

وأنعش هاينكس امال الفريق البافاري في تحقيق الثلاثية (البطولة والكأس المحليان ومسابقة عصبة ابطال اوروبا) منذ عودته لاستلام دفة تدريبه في اكتوبر الماضي خلفا للايطالي كارلو انشيلوتي المقال من منصبه عقب الخسارة المذلة امام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-3 في دور المجموعات للمسابقة القارية الام.

ومنذ عودته، قاد هاينكس بايرن ميونيخ الى الفوز في 23 مباراة من أصل 25 على رأس ادارته الفنية في مختلف المسابقات.

وبكر بايرن ميونيخ بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة 12 عبر مهاجمه فاغنر بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز من حافة المنطقة، فأسكنها على يسار الحارس المجري بيتر غولاتشي.

وهو الهدف الرابع لفاغنر مع بايرن ميونيخ.

وكانت الفرصة الوحيدة للفريق البافاري في الشوط الاول.

وادرك كيتا التعادل مستغلا كرة مرتدة من المدافع الاسباني خافي مارتينيز اثر تسديدة لتيمو فيرنر، فتابعها قوية بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (37). وهو الهدف الخامس له هذا الموسم.

ومنح فيرنر التقدم للايبزيغ عندما استغل كرة خلف الدفاع من كيطا فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة وسددها قوية زاحفة بيمناه على يسار اولريخ رافعا رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم.

وهو الهدف الاول لفيرنر في البوندسليغا بعد صيام 543 دقيقة.

واهدر فيرنر فرصة حسم النتيجة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من كيتا فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بمدافع وسدد في الشباك الجانبية (60).

وانقذ غولاتشي مرماه من هدف التعادل بابعاده تسديدة ماتس هوملس من مسافة قريبة الى زاوية (62).

وفي الثانية، سجل باتشواي الهدف الوحيد لبوروسيا دورتموند في الدقيقة 24 مستغلا كرة من ضربة زاوية انبرى لها الدولي اندريه شورله وتابعها الاول بيمناه داخل المرمى.

ورد القائم الايمن تسديدة لباتشواي بعد 45 ثانية فقط من انطلاق المباراة، كما انه مرر كرة على طبق من ذهب الى ماكسيميلان فيليب الذي سددها بيمناه لكنها ارتدت من القائم الايسر.

وفرض باتشواي نفسه في تشكيلة بوروسيا دورتموند منذ انضمامه الى صفوفه على سبيل الاعارة من تشلسي الانكليزي في اليوم الاخير من فترة الانتقالات الشتوية الاخيرة لتعويض انتقال الدولي الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ الى صفوف ارسنال الانكليزي.

وكان باتشواي خير خلف لاوباميانغ، ففي مدى ستة أسابيع في ألمانيا، خاض 11 مباراة سجل فيها 9 أهداف في مختلف المسابقات، بينها ثلاث ثنائيات (اثنتان في البطولة وواحدة في اوروبا ليغ). ودفع تألقه مدرب منتخب بلجيكا الاسباني روبرتو مارتينيز الى استدعائه للمباراة الدولية الودية ضد السعودية في 27 مارس الحالي.

وبات باتشواي ثاني لاعب فقط يسجل 6 اهداف في اول 7 مباريات له مع بوروسيا دورتموند في البوندسليغا بعد فريدهيلم كونييتسكا عام 1963.

وقال باتشواي "قدمنا مباراة كبيرة وكنا أقوياء جدا ذهنيا"، مضيفا "بالنسبة للهدف، لاحظت ان مدافعي هانوفر يقومون برقابة فردية لكل لاعب فقررت الانطلاق نحو القائم الثاني وتابعت الكرة داخل المرمى".

وعزز بوروسيا دورتموند موقعه في المركز الثالث برصيد 48 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف شالكه الثاني والذي كان تغلب على مضيفه فولفسبورغ بالنتيجة ذاتها السبت.

وتصالح بوروسيا دورتموند اليوم مع جماهيره التي بلغ عددها 82 الف متفرج على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" بعد خروجه من الدور ثمن النهائي لمسابقة اوروبا ليغ الخميس بتعادله السلبي مع مضيفه سالزبورغ النمسوي بعدما خسر 1-2 على ارضه ذهابا.

ويبدو ان لاعبيه استوعبوا جيدا رسالة المدير الرياضي ميكايل تسورك الذي لم يكن راضيا عن روح الفريق في مبارياته الاخيرة حيث توقع منهم "منذ اليوم، مشاهدة فريق ملتزم ومبدع طيلة 90 دقيقة وليس فقط في 30 او 45 دقيقة مثلما كان الامر في المباريات الاخيرة".

وتخلص كولن من المركز الاخير بفوزه الثمين على ضيفه باير ليفركوزن 2-صفر على ملعب "رين اينرجي".

وبكر كولن الذي كان حطم جميع الارقام السلبية في بداية الموسم عندما جمع 3 نقاط فقط في مبارياته الـ 16 الاولى، بالتسجيل عبر الياباني يويا اوساكا في الدقيقة التاسعة.

وتلقى باير ليفركوزن ضربة موجعة بطرد مهاجمه الارجنتيني لوكاس ألاريو في الدقيقة 33.

وأضاف سايمون تسولر الهدف الثاني لاصحاب الارض في الدقيقة 69.

وهو الفوز الخامس لكولن هذا الموسم والاول بعد خسارتين متتاليتين فرفع رصيده الى 20 نقطة صاعدا الى المركز السابع عشر قبل الاخير وتاركا المركز الاخير لهامبورغ الذي كان خسر امام ضيفه هرتا برلين 1-2 السبت وبات قريبا جدا من الهبوط الى الدرجة الثانية للمرة الاولى في تاريخه.

في المقابل، فشل باير ليفركوزن في استعادة المركز الرابع من اينتراخت فرانكفورت الذي كان تغلب على ضيفه ماينتس 3-صفر أمس.

مواضيع ذات صلة