ديل بوسكي: إسانيا ستقدم مونديالا كبيرا

أكد المدرب السابق لمنتخب إسبانيا، فيسنتي ديل بوسكي، إن الفريق يمتلك "كل المقومات لتقديم مونديال كبير" في روسيا بالصيف المقبل، لكن مع ضرورة الاعتدال في التفاؤل.
وصرح ديل بوسكي، الذي توج مع "لاروخا" بلقب مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، خلال حضوره حفلا بمدريد، بأن المنتخب الإسباني استعاد مع مدربه الحالي، جولين لوبيتيغي، "الأداء الجيد".
وأضاف: "أرى مزيجا رائعا بين النجوم القدامى والعناصر الجديدة".
وقيم ديل بوسكي، بعض المنافسين المحتملين لإسبانيا في مونديال روسيا القادم، وأشار إلى أن الأرجنتين "لم تقدم أداء جيدا في التصفيات لكنها قد تصنع المفاجآت بفضل نجمها ليونيل ميسي".
وتابع: "إسبانيا مجبرة على الكفاح دائما، لكن لو لم نفز باللقب فلن تكون هناك مشكلة".
وأكمل: "أن نحظى بثلاثة فرق في التشامبيونزليج وآخر في الدوري الأوروبي فهذا يعني أن لاعبينا سيكونون مستعدين حتى اللحظة الأخيرة لخوض المونديال".
وعن فرق إسبانيا في عصبة أبطال أوروبا هذا الموسم، قال "أعتقد أن ريال مدريد، برشلونة وإشبيلية لديهم جميعا نفس الفرصة للتتويج باللقب، أتمنى أن تنعكس نتائجهم الإيجابية على المنتخب".
وتخوض إسبانيا غمار المونديال ضمن المجموعة الثانية التي تضم البرتغال والمغرب وإيران.

 

مواضيع ذات صلة