خضيرة يبدد المخاوف

طمأن لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة الذي تعين عليه الانسحاب أمس من الودية التي تعادل فيها منتخب بلاده أمام إسبانيا (1-1) ضمن الاستعدادات لمونديال روسيا، ناديه جوفنتوس مؤكدا أن استبداله خلال المباراة كان فقط إجراء وقائيا عقب شعوره بـ"تصلب عضلي بسيط".

ونشر خضيرة على شبكاته الاجتماعية: "كانت مباراة جيدة أمام منافس صعب للغاية.. نعرف أن مجابهة إسبانيا ليست سهلة أبدا".

وأضاف: "بالتأكيد لا تقلقوا بشأن استبدالي.. كان إجراء وقائيًا بعد شعوري بتصلب عضلي صغير، ولكن الآن كل شيء على ما يرام".

وتعين على خضيرة الانسحاب أمام إسبانيا في الدقيقة 53، من المباراة التي أقيمت أمس الجمعة في مدينة دوسلدورف، لمعاناته من مشكلات عضلية بدت في بادئ الأمر مشكلة في الركبة.

وتسبب خروج خضيرة من المباراة في قلق جوفنتوس لا سيما وأنه سيستقبل ريال مدريد في الثالث من أبريل المقبل في ذهاب ربع نهائي عصبة أبطال أوروبا.

ومن المقرر أن يخضع خضيرة للفحوصات الطبية غدا الأحد وبعدها سيتم البت بشأن استمراره مع المنتخب الألماني الذي سيستقبل الثلاثاء منتخب البرازيل في ودية ضمن الاستعدادات لمونديال روسيا. 

مواضيع ذات صلة